مجهولون يغتالون قياديا سابقا بـ "الحر" في درعا

تحرير ميس نور الدين 🕔 تم النشر بتاريخ : 21 أبريل، 2019 9:59:48 ص خبر عسكري الجيش السوري الحر

سمارت - درعا 

اغتال مجهولون ليل السبت - الأحد قياديا سابقا في الجيش السوري الحر، انتسب قبل مقتله لـ "الفرقة الرابعة" التابعة لقوات النظام السوري في محافظة درعا جنوبي سوريا، عقب إجراء تسوية معه.

وقالت مصادر محلية لـ "سمارت" إن القيادي السابق في "جيش الثورة" التابع لـ "الحر" والمتطوع في "الفرقة الرابعة" محمد البردان قتل نتيجة إطلاق النار عليه من قبل مجهولين خلال تواجده أمام منزله في مدينة طفس. 

وأفاد مصدر خاص مما تعرف بـ "المقاومة الشعبية" في درعا لـ "سمارت" أن "البردان" كان على تواصل مباشر مع ضباط في "الفرقة الرابعة" وفرع المخابرات "265" بدرعا والسويداء.

وأضاف المصدر الذي رفض الكشف عن اسمه أن "البردان" حاول تجنيد الشبان لصالحه زاعما أنه قيادي في "المقاومة الشعبية" التي تنفذ عمليات ضد النظام، إلا أن أسماء هؤلاء الشبان كانت تصل إلى الأفرع الأمنية، ما دفعهم لاغتياله.

وتشهد محافظة درعا عمليات اغتيال متكررة تستهدف بعضها أشخاصا تابعين لقوات النظام بينما تستهدف أخرى قياديين سابقين في "الحر"، ينفذ غالبيتها مجهولون، وسط اتهامات من قبل ناشطين بمسؤولية النظام عن معظمها.

وتتألف "المقاومة الشعبية" من مجموعات محلية سرية، تنفذ عمليات ضد النظام والمتعاونين معه، وتشكلت بعد سيطرة الأخير على كامل محافظة درعا بعد إبرام روسيا و"الحراتفاقات نصت على تسليم السلاح ووقف إطلاق النار وخروج الرافضن لـ "التسوية" نحو الشمال السوري.

الاخبار المتعلقة

تحرير ميس نور الدين 🕔 تم النشر بتاريخ : 21 أبريل، 2019 9:59:48 ص خبر عسكري الجيش السوري الحر
الخبر السابق
جريح مدني بقصف ليلي للنظام على شمال حماة
الخبر التالي
إغلاق معبر "سيمالكا" بالحسكة بسبب ارتفاع منسوب مياه نهر دجلة