نجاة متطوع في "المخابرات الجوية" التابعة للنظام من محاولة اغتيال بدرعا

تحرير أيهم ناصيف 🕔 تم النشر بتاريخ : 22 أبريل، 2019 6:03:06 م خبر عسكري قوات النظام السوري

سمارت - درعا

نجا متطوع في المخابرات الجوية التابعة لقوات النظام السوري من محاولة اغتيال نفذها مجهولون في مدينة طفس (12 كم شمال غرب مدينة درعا) جنوبي سوريا.

وقالت مصادر محلية وناشطون لـ"سمارت" إن مجهولين ألقوا قنبلة يدوية وأطلقوا النار ليل الأحد – الاثنين على منزل المتطوع في المخابرات الجوية يوسف العدوي في مدينة طفس، إلا أنه لم يصب بجراح.

وأشارت المصادر أن "العدوي" يعمل لصالح المخابرات الجوية منذ بداية الثورة السورية عام 2011، وعاد مؤخرا إلى مدينة طفس بعد سيطرة قوات النظام عليها منتصف عام 2018.

وسبق أن أصيب الأحد، القياديان السابقان في الجيش السوري الحر فادي السارة ومزيد الجاموس، برصاص مجهولين في مدينة داعل (16 كم شمال مدينة درعا) مع العلم أنهما يتبعان حاليا للفرقة الرابعة في صفوف قوات النظام.

وتشهد محافظة درعا عمليات اغتيال متكررة تستهدف بعضها أشخاصا تابعين للنظام السوري بينما تستهدف أخرى قياديين سابقين في الحر، ينفذ معظمها مجهولون، وسط اتهامات من قبل ناشطين بمسؤولية النظام عن معظمها.

وسيطرت قوات النظام على كامل محافظة درعا بعد إبرام روسيا وفصائل "الحراتفاقات نصت على تسليم السلاح ووقف إطلاق النار وخروج الرافضن لـ "التسوية" نحو الشمال السوري، مع ضمانات للذين يرغبون بالبقاء بعدم التعرض لهم من قبل قوات النظام

الاخبار المتعلقة

تحرير أيهم ناصيف 🕔 تم النشر بتاريخ : 22 أبريل، 2019 6:03:06 م خبر عسكري قوات النظام السوري
الخبر السابق
تركيا توقف 40 لاجئ سوري دخلوا بلادها "بطريقة غير قانونية"
الخبر التالي
"الحر" وقوات النظام يتبادلان أسرى ومعتقلين شرق حلب ضمن اتفاق "أستانة"