"مغاوير الثورة" يجند مقاتلين جدد لمواجهة تنظيم "الدولة" شرقي حمص

تحرير ميس نور الدين 🕔 تم النشر بتاريخ : 23 أبريل، 2019 1:51:02 م خبر عسكري الجيش السوري الحر

سمارت - حمص
أعلن "جيش مغاوير الثورة" التابع للجيش السوري الحر عن تجنيده مقاتلين جدد لمواجهة تنظيم "الدولة الإسلامية" في منطقة "الـ 55" الخاضعة لإدارة التحالف الدولي قرب الحدود السورية – الأردنية، شرق حمص.

وقال مصدر خاص لـ "سمارت" الثلاثاء، إن "مغاوير الثورة" يجري تدريبات عسكرية لـ 50 شخص من قاطني مخيم الركبان (240 كم جنوب شرق مدينة حمص) بهدف تجنيدهم ضمن صفوفه للتصدي لهجمات تنظيم "الدولة".

وأشار المصدر الذي طلب عدم كشف هويته، أن عددا من عناصر وقيادات تنظيم "الدولة" يعملون على إعادة ترتيب صفوفهم لشن هجمات في بادية حمص وأضاف قائلا: "لايجب الاستهتار بذلك".

وكانت مجموعات تابعة لـ "مغاوير الثورة" بدأت في أيلول الفائت، بتلقي تدريبات عسكرية على مختلف أنواع الأسلحة وقواعد الصواريخ المضادة للدروع تحت إشراف ضباط من الفصيل، في سياق الاستعدادات والتحضيرات للمهام المستقبلية الموضوعة أمامها، وفق ما نقل المكتب الإعلامي عن قيادة "المغاوير".

ويتخذ "مغاوير الثورة" المدعوم من "التحالف الدولي" من معبر التنف بحمص مركزا لقيادته الذي تعرض لعدّةهجمات من تنظيم "الدولة" عبر كمائن وسيارات مفخخة، حيث أسفرت تلك الهجمات عن سقوط قتلى وجرحى من الطرفين.

في السياق كشف المصدر أن مفاوضات تجري بين "الدول التي تتواجد قواتها على الأراضي السورية باستثناء إيران"، لبحث إمكانية شن عملية عسكرية على مدينتي البوكمال والميادين في دير الزور "إلا أنها لم تحسم بعد"، وفق قوله.

وأوضح أن "المغاوير" أبدى استعداده للمشاركة في أي عملية عسكرية تحت مظلة التحالف الدولي "شريطة أن لا تكون مشتركة مع قوات سوريا الديمقراطية" (قسد).

ويأتي ذلك بعد تداول ناشطون وبعض وسائل الإعلام عن استعداد "قسد" بدعم من "التحالف" لشن هجوم على البوكمال الخاضعة لقوات النظام السوري و يتواجد فيها عدد من الميليشيات الإيرانية والعراقية، فيما نفت "قسد" بتصريحات لـ"سمارت" هذه الأنباء.

 

الاخبار المتعلقة

تحرير ميس نور الدين 🕔 تم النشر بتاريخ : 23 أبريل، 2019 1:51:02 م خبر عسكري الجيش السوري الحر
الخبر السابق
جريحان من "الأسايش" بانفجار عبوة ناسفة في الرقة
الخبر التالي
"فريق الاستجابة" ينتشل 14 جثة جديدة في الرقة