"تحرير الشام" تبدأ حملة أمنية ضد خلايا تنظيم "الدولة" في محافظة إدلب

تحرير عبد الله الدرويش 🕔 تم النشر بتاريخ : 23 أبريل، 2019 3:16:17 م خبر عسكري هيئة تحرير الشام

سمارت - إدلب

بدأت "هيئة تحرير الشام" الثلاثاء، حملة أمنية ضد الخلايا النائمة التابعة لتنظيم "الدولة الإسلامية" في محافظة إدلب شمالي سوريا.

وقال ناشطون محليون لـ "سمارت"، إن اشتباكات بين عناصر من "تحرير الشام" وإحدى خلايا تنظيم "الدولة" في قرية مصيبين (10 كم جنوب مدينة إدلب)، دون توفر معلومات عن حجم الخسائر في صفوف الطرفين.

إلى ذلك أفادت وسائل إعلام تابعة لـ "تحرير الشام" أن الأخيرة أعلنت كل من بلدة سرمين وقرى النيرب وقميناس ومصيبين ونحليا والمسطومة، إضافة إلى الطريقين الواصلين بين مدينتي أريحا وإدلب والأخيرة وسرمين، منطقة عسكرية.

وأضافت وسائل إعلام "الهيئة" أن الأخيرة ستنشر حواجز عسكرية متنقلة (طيارة: غير ثابتة)، كما أنها ستنصب كمائن لخلايا تنظيم "الدولة" بالمنطقة.

ويأتي ذلك بعد يوم من إعلان "سرايا خالد بن الوليد" التي تقول إنها عاملة في محافظة إدلب، مبايعتها لتنظيم "الدولة"، كما هددت فصائل الجيش السوري الحر والكتائب الإسلامية بشنها عمليات عسكرية ضدهم.

وسبق أن بدأت "هيئة تحرير الشام" في 28 أيار 2018، حملة أمنية  قالت إنها ضد "خلايا" لتنظيم "الدولة " في محافظتي حلب وإدلب، احتجزت على إثرها عددا من الأشخاص بتهمة التعامل مع التنظيم أو الانتماء إلى صفوفه و أعدمت عددا آخر منهم.

وتشن "تحرير الشام" حملة دهم واعتقال وأخرى أمنية، تحت ذريعة اعتقال وملاحقة أشخاص متهمين بالسرقة والخطف، وآخرين متهمون بالانتماء لتنظيم "الدولة" أو العمل لصالح قوات النظام السوري، أو من الفصائل الجيش السوري الحر الذين تشتبك معهم غالبا.

الاخبار المتعلقة

تحرير عبد الله الدرويش 🕔 تم النشر بتاريخ : 23 أبريل، 2019 3:16:17 م خبر عسكري هيئة تحرير الشام
الخبر السابق
قتلى وجرحى من قوات النظام بهجوم لتنظيم "الدولة" شرقي دير الزور
الخبر التالي
دخول رتلين عسكريين للجيش التركي من تركيا إلى غرب إدلب