الأمم المتحدة تدين التصعيد العسكري للنظام وروسيا على إدلب

تحرير عبد الله الدرويش 🕔 تم النشر بتاريخ : 25 أبريل، 2019 9:50:38 م خبر دوليعسكريإغاثي وإنساني الأمم المتحدة

سمارت - تركيا

دانت الأمم المتحدة الخميس، القصف المدفعي والصاروخي والجوي لقوات النظام السوري وروسيا على محافظة إدلب شمالي سوريا، وحذرت من تفاقم المعاناة الإنسانية فيها.

وقال منسق الشؤون الإنسانية الإقليمي في الأمم المتحدة بانوس مومسيس، إن القصف على إدلب والغارات الجوية التي استهدفت المدارس والأسواق ومخيمات النازحين في الأيام الأخيرة خلقت حالة من الفزع والخراب بين السكان المدنيين، داعيا جميع الأطراف بالالتزام بالقانون الإنساني الدولي واتخاذ جميع التدابير لحماية المدنيين.

وتابع: ""أي هجوم عسكري واسع النطاق في المنطقة المكتظة بالسكان ستكون له تكلفة مدمرة على السكان المدنيين، وسيؤدي على الأرجح إلى مزيد من النزوح في منطقة يوجد فيها بالفعل عدد كبير من النازحين داخليا".

وأضاف "موسيس" أن الهجمات العسكرية نشرت الخوف والذعر بين السكان، حيث يمتنع الكثير منهم عن الخروج أو إرسال أطفالهم إلى المدارس، مردفا "مثل هذه الهجمات وهذا العنف أعمال بغيضة ما زالت تؤدي إلى معاناة غير معقولة للسكان المدنيين في المنطقة".

وحذر "موسيس" من أن يؤثر التصعيد في إدلب والمناطق المحيطة بها على قدرة العاملين في المجال الإنساني على تقديم المساعدة المنقذة للحياة لملايين المدنيين الذين يحتاجون إلى المساعدة الإنسانية.

وتتعرض محافظات إدلب وحماة وحلب  لقصف مدفعي وصاروخي متكرر من قبل قوات النظام وروسيا، يسفر عن قتلى وجرحى بين المدنيين، رغم أنها مشمولة بالاتفاق الروسي التركي الذي يتضمن إيقاف القصف على المنطقة.

الاخبار المتعلقة

تحرير عبد الله الدرويش 🕔 تم النشر بتاريخ : 25 أبريل، 2019 9:50:38 م خبر دوليعسكريإغاثي وإنساني الأمم المتحدة
الخبر السابق
العثور على جثث 19 شابا معتقلا من مدينة داريا تقتل آمال ذويهم بلقائهم
الخبر التالي
"أمنستي": قوات التحالف قتلت أكثر من 1600 مدني في الرقة