اغتيال قائد عسكري بكتيبة إسلامية برصاص مجهولين شرق إدلب

تحرير عبد الله الدرويش 🕔 تم النشر بتاريخ : 26 أبريل، 2019 10:09:47 م خبر عسكري تنظيم القاعدة

سمارت - إدلب

اغتال مجهولون الجمعة، قائدا عسكريا في كتيبة إسلامية قرب مدينة سرمين (9 كم شرق مدينة إدلب) شمالي سوريا.

وقال ناشطون محليون لـ "سمارت"، إن مجهولين أطلقوا النار على سيارة قائد عسكري في "كتيبة أنصار التوحيد" يلقب نفسه "أبو عبد الحليم قدحنون" على الطريق الواصل بين مدينتي إدلب وسرمين، ما أدى لمقتل على الفور.

إلى ذلك انفجرت عبوة ناسفة زرعها مجهولون قرب محل "بصير" لتجارة السيارات في مدينة سراقب (14 كم شرق مدينة إدلب)، ما أسفر عن أضرار مادية في المحال التجارية، حسب الناشطين.

 وسبق أن قتل عنصر بـ"هيئة تحرير الشام" الأحد 21 نيسان الجاري، بإطلاق نار من قبل مجهولين في بلدة جرجناز (38 كم جنوب مدينة إدلب).

وتشهد محافظة إدلب بشكل شبه يومي منذ العام الفائت، انتشارا لعمليات الاغتيال والتفجيرات بعبوات ناسفة وسيارات مفخخة، استهدفت قياديين عسكريين ومقاتلين في الجيش الحر والكتائب الإسلامية ومدنيين، أسفرت عن مقتل وجرح العشرات منهم، وسجلت في الغالب ضد مجهولين.

وتشكلت كتيبة "أنصار التوحيد" عام 2018، وصل عددهم لـ 1500 عنصر، بقيادة قائد عسكري يلقب نفسه "أبو دياب سرمين"، وتعمل ضمن غرفة عمليات مشتركة مع تنظيم "حراس الدين" التابع لتنظيم "القاعدة" في مناطق التماس مع قوات النظام السوري شمالي وغربي محافظة حماة.

الاخبار المتعلقة

تحرير عبد الله الدرويش 🕔 تم النشر بتاريخ : 26 أبريل، 2019 10:09:47 م خبر عسكري تنظيم القاعدة
الخبر السابق
اختتام محادثات "أستانة 12" دون التوصل إلى اتفاق حول "اللجنة الدستورية
الخبر التالي
قتيل وجرحى بانفجار عبوة ناسفة بالرقة واتهامات لـ"داعش" بزرعها