مواجهات بين عشيرة "الموالي" و"تحرير الشام" جنوب إدلب

تحرير عبد الله الدرويش 🕔 تم النشر بتاريخ : 27 أبريل، 2019 3:58:28 م خبر عسكري هيئة تحرير الشام

سمارت - إدلب

اندلعت مواجهات بين عشيرة الموالي" و"هيئة التحرير الشام" السبت، جنوب مدينة إدلب شمالي سوريا.

وقال ناشطون محليون لـ "سمارت"، إن عناصر من "تحرير الشام" هاجموا قرية فروان (36 كم جنوب شوق مدينة إدلب)، في محاولة لاعتقال أحد أبناء عشيرة "الموالي" يدعى كسار محمد كسار، ما أدى لاندلاع اشتباكات بين الطرفين.

وأردف الناشطون أن الاشتباكات أسفرت عن إصابة ثلاثة مدنيين، دون معلومات عن عدد القتلى والجرحى بين العسكريين.

وأضاف الناشطون أن أبناء عشيرة الموالي تمكنوا من تدمير سيارتين لـ "تحرير الشام"، إضافة إلى حصار باقي السيارات والعناصر، ما دفع الأخيرة لإرسال تعزيزات عسكرية جديدة للمنطقة لفك الحصار عن عناصرها.

وأردف الناشطون أن هناك مساعي لحل الخلاف من الطرفين، دون وجود تفاصيل عن الأشخاص الذين يقودون هذه المساعي أو نتائجها.

وأشار مصدر محلي لـ "سمارت" أن "كسار" متهم بقتل شاب من أبناء عائلة "الحربية"، لذلك تحاول "تحرير الشام" اعتقاله.

وسبق أن قتل مدني وجرح طفلان الاثنين 25 آذار 2019، بإطلاق نار من عناصر "تحرير الشام" على نازحين في مخيم قرب قرية قاح، ما دفع النازحين للهجوم على الحاجز وهدمه وطرد عناصر الأولى، الأمر الذي دعاها للتعهد بالمسؤولين عن حادثة إطلاق النار.

ويشتكي أهال في محافظة إدلب من تجاوزات لعناصر "تحرير الشام"، وسط اتهامات لها باحتجاز ناشطين وكوادر طبية ومدنيين، إضافة لحوادث إطلاق النار المتكررة.

الاخبار المتعلقة

تحرير عبد الله الدرويش 🕔 تم النشر بتاريخ : 27 أبريل، 2019 3:58:28 م خبر عسكري هيئة تحرير الشام
الخبر السابق
ضحايا بقصف لقوات النظام على جنوب إدلب
الخبر التالي
"فريق الاستجابة" ينتشل جثث جديدة في الرقة