قتيل من "الحر" تحت التعذيب في سجون النظام بدمشق

اعداد خالد عبد الحميد | تحرير عبيدة النبواني 🕔 تم النشر بتاريخ : 29 أبريل، 2019 7:25:38 م خبر عسكري معتقل

سمارت – تركيا

قتل مقاتل في الجيش السوري الحر من أبناء قرية بكسريا في جسر الشغور غربي إدلب شمالي البلاد، تحت التعذيب في سجن فرع الأمن العسكري "215" التابع للنظام السوري، قرب العاصمة السورية دمشق.

وقال أحمد جبرو، شقيق القتيل بتصريح خاص إلى "سمارت"، إن "رامي جبرو" كان من مقاتلي الجيش السوري الحر، حيث أسر أثناء إحدى المعارك ضد قوات النظام بمنطقة جسر الشغور غرب إدلب في آذار عام 2012.

وأضاف "جبرو" أن شقيقه قتل تحت التعذيب في سجن تابع للأمن العسكري بدمشق، حيث تم إبلاغهم بمقتله عن طريق معتقل سابق، خرج في وقت سابق من السجن ذاته، دون ورود تفاصيل عن تاريخ مقتله.

وقضى آلاف المعتقلين تحت التعذيب في سجون النظام حيث وثقت "الشبكة السورية لحقوق الإنسان" في تقرير لها 26 حزيران 2018، مقتل أكثر من 13 ألف شخص بسبب التعذيب في سوريا، غالبيتهم على يد قوات النظام.

وسبق أن أصدرت منظمة العفو الدولية، في السابع من شهر شباط 2017، تقريراً جاء تحت عنوان "المسلخ البشري"، كشفت فيه عن إعدام قوات النظام شنقاً لـ 13 ألف شخص في سجن صيدنايا، أغلبهم مدنيون، معارضون للنظام.

ويتهم حقوقيون وناشطون المجتمع الدولي بالتقاعس في الضغط على النظام للكشف عن مصير مئات آلاف المعتقلين والمغيبين قسريا في سجونه والإفراج عنهم، ومحاسبته على جرائم ضد الإنسانية المرتكبة بحقهم.

الاخبار المتعلقة

اعداد خالد عبد الحميد | تحرير عبيدة النبواني 🕔 تم النشر بتاريخ : 29 أبريل، 2019 7:25:38 م خبر عسكري معتقل
الخبر السابق
13 قتيلا من قوات النظام بهجوم لـ "تحرير الشام" شمال حماة
الخبر التالي
"البغدادي" في أول تسجيل مصور منذ 5 سنوات يقول إن معركتهم لم تنته بعد