قتلى وجرحى مدنيون بقصف للنظام على جنوب إدلب

تحرير أيهم ناصيف, عبد الله الدرويش 🕔 تم النشر بتاريخ : 3 مايو، 2019 1:27:17 م - آخر تحديث بتاريخ : 3 مايو، 2019 10:57:15 م خبر عسكري جريمة حرب

تحديث بتاريخ 2019/05/03 21:53:30 بتوقيت دمشق (+٢ توقيت غرينتش)

تحديث بتاريخ 2019/05/03 14:33:48 بتوقيت دمشق (+٢ توقيت غرينتش)

سمارت - إدلب

قتل وجرح 16 مدنيا بينهم أطفال ونساء الجمعة، بقصف جوي وصاروخي لقوات النظام السوري على قرى وبلدات جنوب مدينة إدلب شمالي سوريا.

وقال مدير مركز الدفاع المدني في قرية شنان بجبل الزاوية صبحي الإبراهيم بتصريح إلى "سمارت" إن طائرات مروحية تابعة للنظام استهدفت الأحياء السكنية في بلدة احسم جنوب إدلب بالبراميل المتفجرة والألغام البحرية، ما أدى لمقتل رجل مسن وإصابة ثلاثة مدنيين بينهم طفل وامرأة نقلوا على إثرها إلى نقاط طبية قريبة.

في ذات السياق أفاد مراسل "سمارت" أن ثلاثة مدنيين بينهم امرأة وطفل قتلوا نتيجة تجدد القصف بالطائرات المروحية لقوات النظام على بلدة احسم.

وأضاف مدير الدفاع المدني بمحافظة إدلب مصطفى الحاج يوسف لـ"سمارت"، إن طائرات النظام المروحية ألقت براميل متفجرة على معمل لصناعة "البوظ" (قوالب ماء مجمد) في قرية المسطومة، ما أسفر عن مقتل مدني وإصابة آخر بجروح نقلوا على إثرها إلى مشفى قريب بالمنطقة.

إلى ذلك أشار ناشطون محليون، أن طائرات حربية يرجح أنها روسية استهدفت بالصواريخ الفراغية قرية الهبيط جنوب إدلب، ما أدى إلى مقتل مدني، إضافة إلى دمار في الأحياء السكنية والمنازل، كما أصيبت طفلة بجروح خطيرة نتيجة استهداف طائرات النظام الحربية بالرشاشات قرية الفطيرة جنوب إدلب.

وأردف الناشطون أن قوات النظام المتمركزة في معسكر "بريديج" شمال حماة استهدفت بالصواريخ قرية معرة حرمة جنوب إدلب، ما أدى لإصابة طفلين وامرأة بجروح نقلوا على إثرها إلى المشافي القريبة.

كما ألقت مروحيات النظام براميل متفجرة وألغام بحرية على مدينة كفرنبل وقرى الموزرة وقوقفين وأبلين وأبديتا وكفر عويد وكنصفرة وكرسعة وكفرسجنة ومعرة حرمة جنوب إدلب، كما قصفت طائرات النظام الحربية بالرشاشات بلدة الهبيط، في حين استهدف الطيران الروسي بالصواريخ محيط كفرنيل وقرية الكبينة.

وسبق أن جرح ستة مدنيين بينهم أطفال ونساء ليل الخميس - الجمعة، بقصف جوي روسي على قرى وبلدات جنوب مدينة إدلب، كما  قتل وجرح 17 مدنيا الخميس، بقصف جوي من طائرات النظام السوري المروحية على المنطقة.

في غضون ذلك، أعلنت "لجان الأوقاف" في بعض مدن وقرى وبلدات جنوبي محافظة إدلب، إلغاء إقامة صلاة "الجمعة" بسبب قصف قوات النظام السوري وروسيا المتكرر على المنطقة.

وتتعرض محافظات إدلب وحماة وحلب  لقصف جوي ومدفعي وصاروخي متكرر من قبل قوات النظام وروسيا، يسفر عن قتلى وجرحى بين المدنيين، رغم أنها مشمولة بالاتفاق الروسي التركي الذي يتضمن إيقاف القصف على المنطقة.

الاخبار المتعلقة

تحرير أيهم ناصيف, عبد الله الدرويش 🕔 تم النشر بتاريخ : 3 مايو، 2019 1:27:17 م - آخر تحديث بتاريخ : 3 مايو، 2019 10:57:15 م خبر عسكري جريمة حرب
الخبر السابق
قتلى وجرحى للنظام بمواجهات مع "الحر" وقصف لـ "تحرير الشام" شمال حماة
الخبر التالي
"الأسايش" تعتقل مسؤولا محليا في "الوطني الكردي" بالحسكة