هيئات مدنية وإعلامية تطلق حملة إنسانية لدعم نازحي إدلب وحماة

تحرير عبد الله الدرويش 🕔 تم النشر بتاريخ : 3 مايو، 2019 6:52:42 م خبر إغاثي وإنساني نزوح

سمارت - إدلب

أطلقت هيئات مدنية وإعلامية الجمعة، حملة إنسانية تحت مسمى "كن عونا" لدعم نازحي ريفي حماة الشمالي وإدلب الجنوبي شمالي ووسط سوريا، الفارين من قصف قوات النظام السوري وروسيا.

وقالت الهيئات في بيان اطلعت عليه "سمارت"، إنه يتوجب على جميع الهيئات المدنية والمجالس المحلية والمنظمات الإنسانية والإغاثية متابعة أوضاع النازحين، إضافة إلى تقديم المساعدات الإنسانية اللازمة لهم.

ودعت الهيئات كل من "حكومة الإنقاذ" العاملة في مناطق سيطرة "هيئة تحرير الشام" والحكومة السورية المؤقتة للتفاعل مع الحملة، وفتح المدارس والمرافق العامة والمخيمات لاستقبال النازحين.

وطالبت الهيئات من الحكومة التركية بصفتها إحدى الدول الضامنة لمحادثات "أستانة" الضغط على روسيا لإيقاف القصف الجوي والمدفعي والصاروخي على المناطق السكنية.

وسبق أن نددت الأمم المتحدة الخميس، بالقصف الجوي لقوات النظام السوري وروسيا على محافظة إدلب شمالي البلاد.

وكان "فريق منسقو الاستجابة" قال بداية أيار الجاري، إن أكثر من 9500 مدني نزوحوا خلال 48 ساعة، نتيجة قصف قوات النظام السوري وروسيا على "المنطقة المنزوعة السلاح" في محافظتي إدلب وحماة.

وتتعرض محافظة إدلب وشمال مدينة حماة  لقصف جوي ومدفعي وصاروخي متكرر من قبل قوات النظام وروسيا، ما يسفر عن قتلى وجرحى بين المدنيين، رغم أنها مشمولة بالاتفاق الروسي التركي الذي يتضمن إيقاف القصف على المنطقة.

الاخبار المتعلقة

تحرير عبد الله الدرويش 🕔 تم النشر بتاريخ : 3 مايو، 2019 6:52:42 م خبر إغاثي وإنساني نزوح
الخبر السابق
قائد "قسد": نجري مفاوضات مع تركيا ومستعدون للحوار مع النظام السوري
الخبر التالي
اجتماع عشائري ضخم في الرقة بدعوة من "مسد"