اغتيال قيادي سابق بـ"جبهة النصرة" في درعا

تحرير محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 5 مايو، 2019 4:09:43 م خبر عسكري جبهة النصرة

سمارت - درعا

اغتال مجهولون ليلة السبت – الأحد، قيادي سابق في "جبهة النصرة" في محافظة درعا جنوبي سوريا.

وقال ناشطون محليون لـ"سمارت" إن مجهولين اثنين أطلقا النار على القيادي السابق بـ"جبهة النصرة" أيوب القمحان أمام منزله في بلدة مزيريب قبل فرارهما بدراجة نارية.

ولفت الناشطون أن القيادي انضم إلى "الفرقة الرابعة" بقوات النظام السوري بعد سيطرة الأخيرة على المحافظة.

إلى ذلك أشار ناشطون موالون على صفحاتهم بمواقع التواصل الاجتماعي أن الأهالي عثروا على جثة الشاب أيوب الأحمد عليها آثار تعذيب في بلدة مزيريب بعد خطفه ليومين من مسلحين مجهولين، دون إضافات أخرى.

وتشهد محافظة درعا عمليات اغتيال متكررة تستهدف بعضها أشخاصا تابعين لقوات النظام بينما تستهدف أخرى  قياديين سابقينفي  "الحر"، ينفذ غالبيتها مجهولون، وسط اتهامات من قبل ناشطين بمسؤولية النظام عن معظمها.

وسيطرت قوات النظام على كامل محافظة درعا قبل قرابة تسعة أشهر بعد إبرام روسيا وفصائل "الحر" اتفاقات نصت على تسليم السلاح ووقف إطلاق النار وخروج الرافضين لـ"التسوية" نحو الشمال السوري، مع ضمانات للراغبين بالبقاء بعدم التعرض لهم من قبل النظام.

الاخبار المتعلقة

تحرير محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 5 مايو، 2019 4:09:43 م خبر عسكري جبهة النصرة
الخبر السابق
أكثر من 20 قتيلا وجريحا بقصف جوي لروسيا والنظام جنوب إدلب (فيديو)
الخبر التالي
قتلى وجرحى من النظام باستهداف "الحر" لمواقعهم غرب حماة