"البيت الإيزيدي" في الحسكة يسلّم 27 امرأة وطفل إيزيدي للعراق

تحرير ميس نور الدين 🕔 تم النشر بتاريخ : 6 مايو، 2019 5:16:57 م خبر عسكري الأقليات

سمارت - الحسكة 
سلّم "البيت الإيزيدي" في محافظة الحسكة شمالي شرقي سوريا الاثنين، 27 امرأة وطفل إيزيدي إلى "مجلس الإيزيديين" في منطقة شنكال العراق والذي يقوم بدوره بإيصالهم إلى ذويهم.

 وقال الإداري في "البيت الإيزيدي" إلياس سيدو بتصريح إلى "سمارت" إنهم سلموا 13 طفلا و14 امرأة لـ "مجلس الإيزيديين" العراقي بعد أن حررتهم "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد) في وقت سابق من سجون تنظيم "الدولة الإسلامية".

ولم يحدد "سيدو" إذا كانت "قسد" حررتهم باتفاق مع تنظيم "الدولة" أو غير ذلك، مشيرا أن "البيت الإيزيدي" استلم الأطفال والنساء قبل 20 يوما حيث قدّم لهم الدعم والرعاية الصحية قبل تسليمهم لـ "مجلس" منطقة شنكال التي ينحدرون منها بالعراق.

وأوضح "سيدو" أن "قسد" حررت من سجون تنظيم "الدولة" في آخر معاقله بقرية الباغوز في دير الزور قرابة 3 آلاف مختطف إيزيدي، حيث استلم "البيت الإيزيدي" 129 منهم وسلّمهم بدوره للعراق.

وسبق أن حررت "قسد" عشرات الإيزيديين من سجون التنظيم وسلّمتهم لـ "البيت الإيزيدي" الذي يقوم بدوره بتسليمهم لـ "البيت الإيزيدي" التابع لمنطقة شنكال.

واجتاح تنظيم "الدولة" منطقة شنكال ذات الغالبية الإيزيدية في العراق، وارتكب بحقهم مجزرة راح ضحيتها الآلاف حيث أعلن "المجلس الإيزيدي الأعلى" في آب عام 2016، عن مقتل 10 آلاف شخص واغتصاب 6 آلاف امرأة وفتاة في سوريا والعراق على يد التنظيم.

الاخبار المتعلقة

تحرير ميس نور الدين 🕔 تم النشر بتاريخ : 6 مايو، 2019 5:16:57 م خبر عسكري الأقليات
الخبر السابق
منظمة حقوقية: النظام وروسيا استهدفا 12 منشأة طبية في إدلب وحماة خلال أيام
الخبر التالي
قتيلان لـ "الوحدات" الكردية في الرقة وتنظيم "الدولة" يعلن مسؤوليته