نقص في المواد الأساسية بمخيم الركبان مع بداية شهر رمضان

تحرير ميس نور الدين 🕔 تم النشر بتاريخ : 8 مايو، 2019 3:28:10 م خبر اجتماعيإغاثي وإنساني الحصار

سمارت - حمص 
يشهد مخيم الركبان عند الحدود السورية - الأردنية شرق حمص، نقصا حادا للمواد الأساسية مع أولى أيام شهر رمضان.

وقال ناشطون لـ "سمارت" الثلاثاء، إن المخيم يفتقر إلى الخضروات و المواد الغذائية منذ أربعة أيام نتيجة منع قوات النظام السوري وروسيا، للتجار من إدخالها إلى المخيم بعد إغلاق الطريق المؤدي إليه عند حاجز "جليغم".

وأضاف الناشطون أن عناصر قوات النظام كانوا يأخذون أموالا من التجار مقابل السماح بإدخال عشر سيارات محملة بالمواد الغذائية إلى المخيم يوميا، إلا أنهم سمحوا بإدخال السيارات كل أسبوع مرة بعد أن أصبح الضباط الروس يتواجدون معهم على الحاجز.

ومن أبرز المواد التي تشهد نقصا في توفرها هي الطحين والرز وكافة أنواع الخضروات، حيث بلغ سعر كيلو الرز (إن توفر) 1200 ليرة سورية بعد أن كان 300،  ووصل سعر كيلو السكر إلى 500 ليرة، وبلغ سعر كيلو البندورة والبطاطا إلى 500 ليرة، بحسب الناشطين.

ويفرض النظام منذ بداية تشرين الأول 2018، حصارا على مخيم الركبان مانعا دخول المواد الغذائية والطبية له، وسط مناشدات من إدارته لإيصال المساعدات لأكثر من 50 ألف شخص بداخله، يعيشون أوضاعا إنسانية صعبة، كما توفي العديد من الأطفال نتيجة نقص الأدوية والرعاية الطبية.

الاخبار المتعلقة

تحرير ميس نور الدين 🕔 تم النشر بتاريخ : 8 مايو، 2019 3:28:10 م خبر اجتماعيإغاثي وإنساني الحصار
الخبر السابق
القصف العشوائي يلحق أضرار مادية بمدراس في إدلب
الخبر التالي
بريطانيا تدين قصف النظام السوري وروسيا لمحافظة إدلب