الاتحاد الأوروبي: الغارات وقصف المدارس والمشافي شمالي سوريا خرق للاتفاق الدولي

تحرير عبد الله الدرويش 🕔 تم النشر بتاريخ : 9 مايو، 2019 5:37:39 م خبر دوليعسكريسياسي مجتمع دولي

سمارت - تركيا

قالت وزيرة خارجية الاتحاد الأوروبي فيديريكا موغيريني إن الغارات وقصف المدارس والمشافي في شمالي سوريا، تعتبر"خرقاً غير مقبول للقانون الدولي".

وأضافت "موغيريني" في بيان الأربعاء، أن "التصعيد العسكري الأخير في شمال غرب سوريا المترافق مع غارات جوية وقصف مدفعي يستهدف المدارس والمستشفيات، بما في ذلك استخدام البراميل المتفجرة، هو خرق غير مقبول للقانون الدولي"، مردفة "هناك خسارة كبيرة في الأرواح ومعاناة كبيرة ألحقت بالشعب السوري".

وأشارت "موغيريني" أنه يتوجب على تركيا وروسيا الحفاظ على اتفاق "سوتشي" كونهما الضامنين لها، كما حذرت من أن التصعيد سيضعف جهود المبعوث الأممي الخاص إلى سوريا غير بيدرسون الذي يسعى إلى استئناف المحادثات في جنيف.

كذلك دانت وزارة الخارجية الألمانية في بيان منفصل، غارات النظام السوري وحلفائه على البنية التحتية، ودعت جميع الأطراف احترام القانون الإنساني الدولي وحماية المدنيين.

ولفتت وزارة الخارجية أن "الهجوم على هيئة تحرير الشام لا يبرر القيام بهجمات عشوائية على البنية التحتية المدنية والمواطنين المدنيين، كما يجب ألا يستغل كذريعة للهجوم الكاسح الذي يقوم به النظام".

وسبق أن أدانت الخارجية البريطانية قصف قوات النظام وحليفته روسيا للمدنيين والمراكز الحيوية في محافظة إدلب شمالي سوريا.

وكان سيناتور جمهوري أمريكي طالب رئيس الولايات المتحدة الأمريكية بالوقوف في وجه ما أسماه "جزار دمشق" في إشارة إلى رئيس النظام السوري بشار الأسد، وذلك على خلفية الهجوم الذي تشنه قوات النظام وروسيا على إدلب.

ووثقت الشبكة السورية لحقوق الإنسان مقتل 108 مدنيين بقصف لروسيا وقوات النظام على إدلب وأجزاء من محافظات حماة وحلب، كما استهدف القصف 11 مركز عبادة و28 مدرسة و18 منشأة طبية و9 مراكز دفاع مدني.

وتتعرض محافظة إدلب وشمال مدينة حماة  لقصف جوي ومدفعي وصاروخي متكرر من قبل قوات النظام وروسيا، ما يسفر عن قتلى وجرحى بين المدنيين، وعشرات آلاف النازحين، رغم أنها مشمولة بالاتفاق الروسي التركي الذي يتضمن إيقاف القصف على المنطقة.

الاخبار المتعلقة

تحرير عبد الله الدرويش 🕔 تم النشر بتاريخ : 9 مايو، 2019 5:37:39 م خبر دوليعسكريسياسي مجتمع دولي
الخبر السابق
روسيا تقول إنها ستستمر بقصف إدلب بالتنسيق مع تركيا
الخبر التالي
"الائتلاف" يطالب بإطلاق مبادرة دولية لوقف التصعيد في إدلب وحماة