أكثر من 25 قتيلا وجريحا بقصف للنظام وروسيا على إدلب

تحرير أمنة رياض, أيهم ناصيف 🕔 تم النشر بتاريخ : 10 مايو، 2019 1:10:39 م - آخر تحديث بتاريخ : 10 مايو، 2019 10:07:49 م خبر عسكري جريمة حرب

تحديث بتاريخ 2019/05/10 21:07:27 بتوقيت دمشق (+٢ توقيت غرينتش)

تحديث بتاريخ 2019/05/10 16:12:44 بتوقيت دمشق (+٢ توقيت غرينتش)

سمارت ــ إدلب

قتل وجرح أكثر من 25 مدنيا الجمعة، بقصف جوي وصاروخي ومدفعي لقوات النظام السوري وروسيا على مناطق جنوبي وغربي محافظة إدلب شمالي سوريا.

وقال قائد قطاع الدفاع المدني في مدينة خان شيخون زياد عبود لـ"سمارت"، إن قوات النظام قصفت الأحياء السكنية في المدينة بأكثر من 60 صاروخ و15 قذيفة مدفعية، ما أدى لمقتل رجل وإصابة اثنين وامرأة بجروح نقلتهم فرق الدفاع المدني إلى مشفى قريب لتلقي العلاج اللازم.

من جانبه ذكر قائد قطاع الدفاع المدني في معرة النعمان عبادة ذكرى، أن قوات النظام استهدفت الأحياء السكنية في مدينة كفرنبل جنوب إدلب، بأكثر من 12 صاروخا متفجرا، وصاروخين عنقوديين، ما أدى لمقتل طفل وامرأة ورجلين وإصابة أكثر من 15 مدنيا بجروح بعضها خطيرة نقلوا على إثرها إلى نقاط طبية قريبة.

إلى ذلك أفاد ناشطون محليون أن طائرات حربية تابعة للنظام من نوع "سيخوي 24" استهدف بالصواريخ أطراف مدينة معرة النعمان ما أدى لإصابة مدنيين اثنين بجروج خفيفة، كما طال قصف مماثل قريتي كرسعة ومعرزيتا جنوبي المحافظة.

كما استهدفت طائرات النظام الحربية بالصواريخ قرية معرة الصين جنوب إدلب، ما أدى لمقتل ثلاثة مدنيين، في حين أصيبت امرأة بقصف مدفعي لقوات النظام على قرية بداما غرب إدلب من مواقعها في ريف اللاذقية، حسب الناشطين.

وتعرضت مدينتي خان شيخون وكفرنبل أيضا لقصف مكثف بطائرات حربية روسية وأخرى تابعة للنظام السوري، استهدف مناطق متفرقة فيها ومنها السوق الشعبي في خان شيخون، بحسب ناشطين.

وأشار الناشطون إلى شن طائرات النظام الحربية غارات على قرى الشيخ مصطفى والركايا وكفرسجنة، وسط قصف الطائرات الحربية الروسية بلدتي الهبيط وصهيان، وإلقاء الطيران المروحي براميل متفجرة على الهبيط وقرية تل عاس، واقتصرت الأضرار على المادية.

وقال نائب وزير الخارجية الروسي سيرجي فيرشينين الخميس، إن بلاده ستستمر بقصف محافظة إدلب، بالتنسيق مع الحكومة التركية.

وقتل 24 مدنيا وجرح العشرات الأربعاء، في محافظة إدلب نتيجة قصف النظام وروسيا، معظمهم سقطوا في مدينة خان شيخون التي طالها النصيب الأكبر من القصف.

وتشن قوات النظام بدعم روسي منذ أواخر نيسان الفائت، حملة عسكرية عنيفة على شمال حماة ومحافظة إدلب، أدت لمقتل وجرح مئات المدنيين، ونزوح عشرات الآلاف ودمار واسع بالبنى التحتية والمنشآت الخدمية.

الاخبار المتعلقة

تحرير أمنة رياض, أيهم ناصيف 🕔 تم النشر بتاريخ : 10 مايو، 2019 1:10:39 م - آخر تحديث بتاريخ : 10 مايو، 2019 10:07:49 م خبر عسكري جريمة حرب
الخبر السابق
دول في مجلس الأمن تدين هجوم قوات النظام على محافظة إدلب
الخبر التالي
وقفة مسائية شرق حلب تضامنا مع إدلب وحماة