ميليشيات شيعية تسهل لتجار عراقيين إدخال مادة البنزين إلى سوريا

تحرير عبد الله الدرويش 🕔 تم النشر بتاريخ : 10 مايو، 2019 3:13:03 م خبر عسكريأعمال واقتصاد اقتصادي

سمارت - دير الزور

قالت مصادر محلية الجمعة، إن ميليشيات شيعية تسهل عمل التجار العراقيين لإدخال مادة البنزين إلى محافظة دير الزور شرقي سوريا.

وأضافت المصادر لـ "سمارت"، إن ميليشيات "الحرس الثوري الإيراني، الحشد الشعبي العراقي، حزب الله اللبناني، لواء فاطميون الأفغاني" هي من تسهل للتجار العراقيين الطرق لإدخال البنزين نحو مدينة البوكمال (120 كم جنوب شرق مدينة دير الزور)، ثم يوزع على باقي مناطق المحافظة.

وأوضح المصادر التي فضلت عدم نشر أسمائها لأسباب أمنية، إن التجار يدخلون يوميا أكثر من 15 برميلا من مادة البنزين، حيث ينقلونها عن طريق سيارات دفع رباعي لسهولة تجاوزها الحدود السورية – العراقية.

وأشارت المصادر أن التجار العراقيين يبيعون البنزين لنظرائهم السوريين بأسعار تتراوح بين 275 إلى 300 ليرة سورية، ثم تباع بالأسواق المحلية بـ 350 ليرة، أقل من أسعار مادة البنزين الصادرة عن حكومة النظام بـ 50 ليرة.

وسبق أن باع عناصر من ميليشيا "الحشد الشعبي" العراقية الجمعة 19 نيسان الماضي، كميات من مادة البنزين أحضروها من العراق، في أحياء بمدينة البوكمال، تزامنا مع فقدانها بكافة مناطق سيطرة النظام، إغلاق محطات وقود أبوابها نتجية أزمة المحروقات.

وتشهد المناطق الخاضعة لسيطرة النظام السوري في عموم البلاد، نقصا حادا في المحروقات إذ تقف مئات السيارات على طوابير الانتظار أمام محطات الوقود، بعد تخفيض وزارة النفط والثروة المعدنية بحكومة النظام مخصصات البنزين المسموح بتعبئتها إلى النصف.

الاخبار المتعلقة

تحرير عبد الله الدرويش 🕔 تم النشر بتاريخ : 10 مايو، 2019 3:13:03 م خبر عسكريأعمال واقتصاد اقتصادي
الخبر السابق
"الأسايش" تعتقل شبان بعد انتشار عبارات موالية للنظام شرق الرقة
الخبر التالي
"الحر" وكتائب إسلامية يكبدون النظام خسائر بالأرواح والعتاد بحماة