الفصائل العسكرية تنسحب من قرية الحماميات شمال حماة بعد ساعات من السيطرة عليها

تحرير أيهم ناصيف 🕔 تم النشر بتاريخ : 14 مايو، 2019 11:45:19 ص خبر عسكري الجيش السوري الحر

سمارت - حماة

انسحبت الفصائل العسكرية الثلاثاء، من قرية الحماميات (66 كم شمال غرب مدينة حماه) وسط سوريا، بعد ساعات من السيطرة عليها، نتيجة اشتباكات وقصف مكثف من قبل قوات النظام السوري.

وقال مصدر عسكري لـ"سمارت" إن "هيئة تحرير الشام" وعناصر من "الجبهة الوطنية للتحرير" التابعة للجيش السوري الحر انسحبوا من القرية وتلتها بعد اشتباكات عنيفة مع قوات النظام دامت لأكثر من أربع ساعات.

وأضاف المصدر الذي فضل عدم الكشف عن اسمه، إن كثافة القصف من قبل الطائرات الحربية الروسية والقصف المدفعي لقوات النظام من مواقعه في بريديج والشيخ حديد ومحردة على مواقع الاشتباك، أجبر الفصائل العسكرية على الانسحاب منها.

وفي ذات السياق أعلنت وسائل إعلام تابعة للنظام مقتل ضابطين من قواته برتبة ملازم أول باشتباكات مع الفصائل العسكرية في قرية الحماميات.

وأطلق كل من الجيش السوري الحر و"هيئة تحرير الشام" الاثنين، عملية عسكرية ضد قوات النظام السوري والميليشيات الموالية لها شمال مدينة حماة، انطلقت من بلدة كرناز وقريتي الحماميات والجبين من جهة، وباتجاه بلدة كفرنبودة من جهة أخرى.

وسيطرت قوات النظام السوري الاثنين، على قرى تل هواش والجابرية والتوبة والشيخ إدريس شمال مدينة حماة، بعد اشتباكات خفيفة مع الفصائل العسكرية بالمنطقة.

ويأتي ذلك تزامنا مع حملة عسكرية لقوات النظام بدعم روسي منذ أواخر شهر نيسان 2019، على شمالي سوريا، تمكنت خلالها من السيطرة على بلدتي قلعة المضيق وكفرنبودة وقرى شمال مدينة حماة، كما تسبب بمقتل وجرح مئات المدنيين، ونزوح عشرات الآلاف.

الاخبار المتعلقة

تحرير أيهم ناصيف 🕔 تم النشر بتاريخ : 14 مايو، 2019 11:45:19 ص خبر عسكري الجيش السوري الحر
الخبر السابق
قتلى وجرحى للنظام باشتباكات مع "الحر" و"تحرير الشام" شمال حماة
الخبر التالي
"أردوغان" يشعر بالقلق من هجوم النظام على حماة وإدلب