ارتفاع أسعار المواد الغذائية في محافظة درعا

تحرير أيهم ناصيف 🕔 تم النشر بتاريخ : 14 مايو، 2019 2:36:03 م خبر أعمال واقتصاداجتماعي اقتصادي

سمارت - درعا

شهدت أسواق محافظة درعا الخاضعة لسيطرة قوات النظام السوري جنوبي البلاد، ارتفاعا ملحوظا بأسعار معظم المواد الغذائية بالتزامن مع حلول شهر رمضان.

وقالت مصادر محلية وتجار لـ"سمارت" الثلاثاء، إن معظم المواد الغذائية ارتفعت بمقدار من 50 ليرة سورية إلى 500 ليرة، إذ وصل سعر الكيلوغرام الواحد من الرز (نخب أول) لـ 1800 ليرة بعد أن كان 1350 ليرة في حين ارتفع سعر طبق البيض من 900 ليرة إلى 1200 ليرة سورية.

وأضافت المصادر أن سعر الكيلوغرام من مادة السكر ارتفع من 260 ليرة سورية إلى 300 ليرة، في حين وصل سعر الكيلوغرام من مادة الشاي إلى 4200 ليرة بعد أن كان 4000 ليرة سورية، حسب المصادر.

كما ارتفع أسعار مواد غذائية أخرى مثل السمنة والمعلبات والجبنة والتمر بنسب متفاوتة وسط عدم توافر بعضها بالأسواق، حسب المصادر.

في ذات السياق رفع سائقو حافلات النقل "سرافيس" داخل مدينة درعا تسعيرة الركوب من 35 ليرة سورية إلى 50 ليرة للشخص الواحد بسبب عدم توافر المحروقات في محطات الوقود دون قرار رسمي من حكومة النظام السوري، إضافة إلى رفع التعرفة للحافلات بين المدينة وباقي مناطق المحافظة بمقدار تراوح بين 100 ليرة و 300 ليرة سورية.

وتشهد محافظة درعا، ارتفاعا متكررا بأسعار المواد الغذائية بسبب غياب الرقابة واحتكار التجار، كما تشهد نقصا حادا في المحروقات إذ تقف مئات السيارات على طوابير الانتظار أمام محطات الوقود، بعد تخفيض وزارة النفط والثروة المعدنية بحكومة النظام مخصصات البنزين المسموح بتعبئتها إلى النصف في عموم البلاد.

الاخبار المتعلقة

تحرير أيهم ناصيف 🕔 تم النشر بتاريخ : 14 مايو، 2019 2:36:03 م خبر أعمال واقتصاداجتماعي اقتصادي
الخبر السابق
"الأسايش" ترحّل نازحين من مدينة الطبقة بالرقة إلى مخيم قربها
الخبر التالي
وقفة نسائية في مدينة إدلب ضد النظام