قتلى وجرحى للنظام بعد صد كتائب إسلامية محاولة تقدم له شمال اللاذقية

تحرير عبد الله الدرويش 🕔 تم النشر بتاريخ : 14 مايو، 2019 6:36:36 م خبر عسكري هيئة تحرير الشام

سمارت - اللاذقية

قتل وجرح عناصر من قوات النظام السوري الثلاثاء، بعد صد كتائب إسلامية محاولة تقدم لها شمال مدينة اللاذقية غربي سوريا.

وقال مصدر عسكري من "هيئة تحرير الشام" لـ "سمارت"، إن قوات النظام حاولت التقدم نحو منطقة الكبينة شمال اللاذقية، حيث تصدت لها "تحرير الشام، الحزب الإسلامي التركستاني، تنظيم حراس الدين"، واندلعت اشتباكات بين الطرفين، ما أدى لمقتل خمسة عناصر من النظام وجرح 15 آخرين، كما جرح ثلاثة عناصر من الكتائب الإسلامية، دون تحديد الجهة التي يتبعون إليها.

وتابع: "قوات النظام استهدفت المنطقة بالمدفعية الثقيلة راجمة الصواريخ والطائرات الحربية والمروحية قبيل الاقتحام، إلا أنهم لم يستطيعوا التقدم".

وأضاف المصدر أن الكتائب الإسلامية صدت خلال الأسبوع الماضي أكثر من 15 محاولة تقدم للنظام، لافتا أن الأخير يرسل فقط عناصر مشاة كون المنطقة جبلية ووعرة ولا يمكن للآليات العسكرية السير فيها.

وأشار المصدر أن قوات روسية وصلت للمنطقة بهدف استطلاعها، في محاولة لإيجاد ثغرة تمكنهم من اختراقها.

 وسبق أن تصدت "تحرير الشام، الحزب التركستاني، حراس الدين" الأحد الماضي، لمحاولتي تقدم لقوات النظام على منطقة كبينة شمال مدينة اللاذقية.

وكانت مصادر خاصة قالت لـ "سمارت" الأحد الماضي، إن النظام السوري بدأ بحشد قواته شمال مدينة اللاذقية ، تزامنا مع قصف جوي تسبب بمقتل وجرح عناصر من "الحزب الإسلامي التركستاني".

ويأتي ذلك ويأتي ذلك تزامنا مع حملة عسكرية لقوات النظام بدعم روسي منذ أواخر شهر نيسان 2019، على شمالي سوريا، أدت لمقتل وجرح مئات المدنيين، ونزوح عشرات الآلاف ودمار واسع بالبنى التحتية والمنشآت الخدمية.

الاخبار المتعلقة

تحرير عبد الله الدرويش 🕔 تم النشر بتاريخ : 14 مايو، 2019 6:36:36 م خبر عسكري هيئة تحرير الشام
الخبر السابق
الجيش التركي يسير دورية بين نقطتي مراقبة في حلب وإدلب
الخبر التالي
محلل عسكري: روسيا تسعى للسيطرة على المنافذ الهامة في سوريا لكبح إيران