المئات يتظاهرون في بلدة صوران بحلب ضد المجلس المحلي

تحرير أيهم ناصيف 🕔 تم النشر بتاريخ : 17 مايو، 2019 4:35:49 م خبر سياسيأعمال واقتصاداجتماعي مظاهرة

سمارت - حلب

تظاهر المئات في بلدة صوران (41 كم شمال مدينة حلب) شمالي سوريا الجمعة، ضد المجلس المحلي والمطالبة بإقالة أعضائه وإحالتهم للتحقيق بسبب ما وصفوه بـ"الفساد".

ورفع المتظاهرون علم الثورة السورية ولافتات تندد بالمجلس المحلي وهتفوا بعبارات مثل "الشعب يريد إسقاط المجلس المحلي"، حيث يتهمونهم بالفساد الإداري والمالي، وجابوا الشوارع الرئيسية للبلدة.

وقال المعلم بسام حمشو المفصول عن العمل سابقا بسبب خروجه بالمظاهرات ضد المجلس بتصريح إلى "سمارت"، إنهم يتظاهرون منذ يوم 5 نيسان الماضي ضد المجلس المحلي، ليفاجئ بقرار فصله من قبل مديرية التربية بصوارن وذلك بعد رفضه التوقيع على تعهد بعدم الخروج مرة أخرى.

وأضاف "حمشو" أن مديرية التربية ستوقف 14 معلما آخرين على خلفية المظاهرات ضد المجلس بعد فصله مع زميل له، مشيرا أنهم مستمرون بالتظاهر حتى إسقاط المجلس ورئيسه علي تامر.

من جانبه طالب أحد منظمي المظاهرة هشام بكور، المسؤولين الأتراك عن المجالس المحلية، أن يلبوا مطالب الأهالي بإسقاط المجلس المحلي لصوران وماحولها والمكاتب التابعة له بالمنطقة.

وسبق أن نظم العشرات من المعلمين الأربعاء، وقفة احتجاجية ضد قرار مديرية التربية والتعليم في بلدة صوران، بإيقاف عمل اثنين من زملائهم على خلفية مشاركتهما بمظاهرة ضد المجلس المحلي.

وكانت مديرية التربية والتعليم في بلدة صوران أوقفت الخميس 9 أيار الجاري، معلمين اثنين عن العمل نتيجة مشاركتهما بمظاهرات ضد المجلس المحلي.

ويستمر عشرات المدنيين بالخروج في مظاهرات ضد المجلس المحلي لصوران، مطالبين بإقالة أعضاء المجلس المحلي، حيث يتهمونهم بالفساد الإداري والمالي، كما هددوا بتنفيذ إضراب عام في حال لم تنفذ مطالبهم.

الاخبار المتعلقة

تحرير أيهم ناصيف 🕔 تم النشر بتاريخ : 17 مايو، 2019 4:35:49 م خبر سياسيأعمال واقتصاداجتماعي مظاهرة
الخبر السابق
الاتحاد الأوروبي يمدد عقوباته على النظام السوري سنة إضافية
الخبر التالي
بلجيكا تسلم فرنسيا إلى بلاده بتهمة احتجاز صحفيين في سوريا