محتجون ضد "محلي صوران" بحلب يطالبون مؤسسات بالاستجابة لمطالبهم

تحرير محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 18 مايو، 2019 10:50:19 م خبر سياسيأعمال واقتصاد إدارة محلية

سمارت - حلب

طالب المحتجون ضد المجلس المحلي لبلدة صوران (41 كم شمال مدينة حلب) شمالي سوريا، بالاستجابة لمطالبهم من قبل المؤسسات العامة في الريف الشمالي (المعروفة إعلاميا بمنطقة درع الفرات) والحكومة السورية المؤقتة.

وقال أحد أعضاء "الحراك الثوري" يلقب نفسه بـ"أبو حسان بكور" بتصريح إلى "سمارت" إن الحكومة المؤقتة وقيادة "الجيش الوطني" و"اتحاد الإعلاميين" و"هيئة علماء بلاد الشام" و"تجمع العشائر" لم "يحركوا ساكنا" لتحقيق مطالب المحتجين بإسقاط المجلس الحالي وتعيين مجلس آخر بديل عنه.

ولفت "بكور" أن مظاهراتهم ضد المجلس المحلي تأتي بسبب فساده المالي والإداري، مشيرا أن المحتجين طالبوا المجلس الموجود منذ أربع سنوات بتحديد مدة لفترة عمله حتى يستقيل فأجابهم "اعتبروها أبدية".

وسبق أن نظم العشرات من المعلمين الأربعاء، وقفة احتجاجية ضد قرار مديرية التربية والتعليم في بلدة صوران، بإيقاف عمل اثنين من زملائهم على خلفية مشاركتهما بمظاهرة ضد المجلس المحلي.

وكانت مديرية التربية والتعليم في بلدة صوران أوقفت الخميس 9 أيار الجاري، معلمين اثنين عن العمل نتيجة مشاركتهما بمظاهرات ضد المجلس المحلي.

ويستمر عشرات المدنيين بالخروج في مظاهرات ضد المجلس المحلي لصوران، مطالبين بإقالة أعضاء المجلس المحلي، حيث يتهمونهم بالفساد الإداري والمالي، كما هددوا بتنفيذ إضراب عام في حال لم تنفذ مطالبهم.

الاخبار المتعلقة

تحرير محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 18 مايو، 2019 10:50:19 م خبر سياسيأعمال واقتصاد إدارة محلية
الخبر السابق
"الحرس الثوري" الإيراني يستولي على منازل جديدة بمدينة البوكمال ويحولها لمقرات
الخبر التالي
مجهولون يكتبون عبارات ضد النظام في مدينة البوكمال في دير الزور