90 منشأة طبية توقف خدماتها نتيجة تصعيد النظام وروسيا على شمالي سوريا

تحرير عبد الله الدرويش 🕔 تم النشر بتاريخ : 20 مايو، 2019 6:46:09 م خبر عسكريإغاثي وإنساني جريمة حرب

سمارت - تركيا

أعلنت مديرية الصحة "الحرة" الاثنين، توقف 90 منشأة طبية عن تقديم خدماتها للمدنيين نتيجة الحملة العسكرية للنظام السوري وروسيا على محافظتي إدلب وحماة شمالي ووسط سوريا.

وقالت مديرية الصحة في إدلب إن 20 منشأة طبية تعرضت للقصف بشكل مباشر، ما أسفر عن تدمير 18 منها بينها منشآت تدمرت بكشل كامل وأخرى بشكل جزئي، إضافة إلى سقوط ثلاثة ضحايا من أفراد الكوادر الطبية.

وأضافت المديرية أن 49 منشأة طبية و21 مركز لقاح توقفوا عن العمل نتيجة القصف المتكرر للنظام وروسيا على المنطقة، مشيرة أن المنشآت الطبية كانت تقدم 171000 خدمة طبية شهريا.

وأشارت المديرية أن عدد القتلى والجرحى منذ 2 شباط الماضي وحتى 13 آيار الجاري بلغ 355 مدني بينهم 139 طفل، كما أدى التصعيد العسكري لنزوح 320 ألف مدني، وما يزال أكثر من 85000 بينهم 9000 رضيع يقيمون في الأراضي الزراعية تحت الأشجار.

وسبق أن أعلنت مديرية الصحة الاثنين 6 أيار الجاري، العمل بنظام الطوارئ، كما وثقت الشبكة السورية لحقوق الإنسان أكثرمن 82 حادثة اعتداء على مراكز حيوية من قبل النظام وروسيا.

وتشن قوات النظام بدعم روسي منذ أواخر نيسان الفائت، حملة عسكرية عنيفة على شمال حماة ومحافظة إدلب، أدت لمقتل وجرح مئات المدنيين، ونزوح عشرات الآلاف ودمار واسع بالبنى التحتية والمنشآت الخدمية.

الاخبار المتعلقة

تحرير عبد الله الدرويش 🕔 تم النشر بتاريخ : 20 مايو، 2019 6:46:09 م خبر عسكريإغاثي وإنساني جريمة حرب
الخبر السابق
وزيرا الدفاع التركي والروسي يناقشان ملف إدلب
الخبر التالي
مقتل وجرح أطفال بانفجار لغم من مخلقات النظام في درعا