"الجندرما" تعذب إعلاميا سوريا مع عائلته حاولوا دخول تركيا

تحرير أيهم ناصيف 🕔 تم النشر بتاريخ : 24 مايو، 2019 6:56:43 م خبر عسكريسياسي إعلام

سمارت - تركيا

تعرض الإعلامي السوري مازن الشامي مع عائلته للتعذيب من قبل حرس الحدود التركي "الجندرما" خلال محاولتهم الدخول بطريقة غير شرعية للأراضي التركية.

وقال "الشامي" بتصريح خاص لـ"بوابة حلب" (إحدى المشاريع الإعلامية لوكالة سمارت) الجمعة، إن "الجندرما" أمسكت به مع 20 مدنيا بينهم 12 امرأة منهم زوجته وأربعة من أبنائه اثنين منهم إعلاميين "محمد وحازم"، خلال محاولتهم العبور من الحدود السورية – التركية شمال محافظة إدلب، وأعتدت عليهم بالضرب المبرح بعد تفتيش هواتفهم ومعرفة مهنتهم.

وأضاف "الشامي" أن "الجندرما" نقلتهم إلى مخفر لها قرب ولاية الريحانية التركية، وعذبتهم بشكل فردي باستخدام أساليب متعددة، منها الضرب بأدوات زراعية (مجرفة) والضرب بـ"السلالم" إضافة إلى غمر رؤوسهم بوعاء من الماء إلى حد الاختناق، ثم نقلتهم إلى حقل وأرغمتهم على نزع الأشواك بإيديهم مع الضرب بكابل.

وأشار "الشامي" أنهم عذبوا من الساعة الثانية فجرا حتى الخامسة مساءا لتنقلهم بعدها دورية تركية إلى معبر باب الهوى شمال إدلب وهم حفاة وبوضع صحي سيء.

ولفت أنه حاول مرارا التواصل مع شخصيات ومنصات من المعارضة لتأمين خروجه وعائلته من سوريا إلى تركيا، بعد تعرضه لمضايقات عديدة، إلا أنه لم يلق أي استجابة، فقرر الخروج عبر طرق التهريب.

وكتب "الشامي" على صفحته في موقع "فيسبوك" قائلا:"هكذا نعامل أنا وعائلتي بعد تسع سنوات من الثورة، ضابط في الجيش التركي عذبني أمام أسرتي وعذب أبنائي على الحدود السورية التركية، كانت هذه ردة فعله عندما عرف أنني صحفي سوري"، مرفقا صورا له ولابنه بدت عليهما آثار تعذيب واضحة على الجسد.

ويعتبر مازن الشامي أحد أبرز نشطاء الغوطة الشرقية، عمل مراسلا لشبكة "شام" سابقا ومديرا لمكتب وكالة "قاسيون" بدمشق، مع ابنيه الناشطين حازم الشامي ومحمد الشامي، قبل أن يخرج مع قوافل التهجير إلى محافظة إدلب.

وسبق أن طالبت منظمة "هيومن رايتس ووتش"، السلطات التركية بـ"التوقف عن صدّ اللاجئين السوريين" على الحدود بين البلدين، والتحقيق في استخدام "القوة المفرطة" من قبل حرس الحدود.

ويحاول عشرات السوريين يوميا عبور الحدود السورية - التركية، هربا من الأوضاع الاقتصادية والأمنية في سوريا، إلا أن الكثير منهم يتعرضون لاعتداءات بالضرب المبرح إضافة إلى مقتل العديد منهم بإطلاق النار عليهم من قبل "الجندرما".

الاخبار المتعلقة

تحرير أيهم ناصيف 🕔 تم النشر بتاريخ : 24 مايو، 2019 6:56:43 م خبر عسكريسياسي إعلام
الخبر السابق
"الوحدات" الكردية تعتقل 12 شابا غرب الرقة
الخبر التالي
الجيش التركي يسير دورية في محافظة إدلب