الاتفاق على تشكيل مجلس محلي جديدة لبلدة صوران بحلب

تحرير أيهم ناصيف 🕔 تم النشر بتاريخ : 24 مايو، 2019 9:43:33 م خبر أعمال واقتصاداجتماعي إدارة محلية

سمارت - حلب

توصل وجهاء "الحراك الثوري" في بلدة صوران (41 كم شمال مدينة حلب) شمالي سوريا الجمعة، إلى اتفاق مع أعضاء المجلس المحلي فيها، بوساطة تركية وممثلين عن الجيش السوري الحر وشخصيات أمنية، يقضي بحل المجلس الحالي وتشكيل مجلس جديد.

وقال المعلم بسام حمشو المفصول عن العمل سابقا بسبب خروجه بالمظاهرات ضد المجلس بتصريح إلى "سمارت"، إن الاتفاق تم ضمن اجتماع عقد في مبنى غرفة الصناعة والتجارة بقاعة المؤتمرات بالبلدة، حضره  قرابة 70 شخصية من كبار السن والمثقفين والجامعيين من أهالي صوران مع خمسة أعضاء من المجلس الحالي إضافة إلى  طرف ضامن من تركيا وقيادات بـ"الحر" و"الشرطة العسكرية" و"الجبهة الشامية" والنيابة العامة.

وأضاف "حمشو" أن الأطراف اتفقت على حل المجلس المحلي الحالي واعتباره مجلسا لتسيير الأعمال ريثما يتم تعيين أعضاء جدد بالتوافق، ووقف المظاهرات والاعتصامات وعودة الحياة الطبيعة للبلدة.

وسبق أن طالب المحتجون ضد المجلس المحلي لبلدة صوران، بالاستجابة لمطالبهم من قبل المؤسسات العامة في الريف الشمالي (المعروفة إعلاميا بمنطقة درع الفرات) والحكومة السورية المؤقتة.

يأتي ذلك بعد مظاهرات استمرت أشهر ضد المجلس المحلي لصوران، مطالبين بإقالة أعضائه، حيث يتهمونهم بالفساد الإداري والمالي، كما هددوا بتنفيذ إضراب عام في حال لم تنفذ مطالبهم، أوقفت خلالها مديرية التربية والتعليم في البلدة، معلمين اثنين عن العمل نتيجة مشاركتهما بالحراك.

الاخبار المتعلقة

تحرير أيهم ناصيف 🕔 تم النشر بتاريخ : 24 مايو، 2019 9:43:33 م خبر أعمال واقتصاداجتماعي إدارة محلية
الخبر السابق
"الحرس الثوري" الإيراني يستولي على منازل في مدينة البوكمال
الخبر التالي
منظمات حقوقية: السلطات اللبنانية رحلت 16 سوريا إلى مناطق النظام شهر نيسان