"قسد" تسلم شاب من السويداء لذويه كان مختطفا لدى تنظيم "الدولة"

تحرير ميس نور الدين 🕔 تم النشر بتاريخ : 25 مايو، 2019 9:28:23 م خبر عسكري تنظيم الدولة الإسلامية

سمارت - الحسكة 
سلّمت "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد) في محافظة الحسكة شمالي شرقي سوريا السبت، شابا لذويه بعد أربع سنوات من اختطافه على يد تنظيم "الدولة الإسلامية" في محافظة السويداء جنوبي البلاد.

ونشرت وسائل إعلام مقربة من "الإدارة الذاتية" الكردية مقطعا مصورا للشاب معتصم جهاد شرف قال فيه، إن عناصر تنظيم "الدولة" اختطفوه مطلع عام 2015 في منطقة "اللجاة" واقتادوه إلى قرية حوش حماد ثم إلى سجن يقع في منطقة بير قصب بريف دمشق حيث تعرض للتعذيب والطعن بالسكاكين بتهمة "العمالة" لصالح قوات النظام السوري.

وأضاف "شرف" أن تنظيم "الدولة" نقله بعد ذلك إلى مدينة القريتين بحمص حيث سجن مدة أربعة أشهر، وبعدها إلى السجن المركزي في محافظة الرقة، ليفرج عنه التنظيم بعد مبايعته له وإخضاعه لدورة شرعية "استتابة" وأخرى عسكرية.

وأردف "شرف" أنه بعد مرور فترة من الزمن شهدت الرقة حصارا من قبل قوات التحالف الدولي و "قسد"،  فقام بالفرار إلى منطقة الميادين بدير الزور دون الحصول على موافقة من التنظيم، حيث تم اعتقاله وسجنه مجددا "لأنه هارب من الخدمة".

أفرج التنظيم عن "شرف" مجددا وزجه في معاركه بمدينتي البوكمال وهجين وأخيرا قرية الباغوز، حيث استسلم الشاب في شباط الفائت، لـ "قسد" التي قامت بدورها بتسليمه لذويه، حسب قوله.

بدوره قال جهاد والد "شرف" إنه قدم إلى الحسكة لاستلام ابنه الذي سلّم نفسه لـ "قسد" بناء على طلبه خلال اتصالات جرت بينهما في وقت سابق خلال حصار الأخيرة للباغوز.

وينحدر "شرف" من قرية خلخلة شمال السويداء، كان عمره 14 عاما عندما اختطفه التنظيم، وهو من أبناء الطائفة الدرزية.

واختطف التنظيم آلاف المدنيين من مختلف المناطق السورية التي جرت فيها مواجهات سابقة بينه وبين قوات النظام و"قسد"، كان آخرها اختطافه يوم 25 تموز 2018، لنحو ثلاثين شخصا جميعهم نساء وأطفال من سبع قرى شرق السويداء.

 

الاخبار المتعلقة

تحرير ميس نور الدين 🕔 تم النشر بتاريخ : 25 مايو، 2019 9:28:23 م خبر عسكري تنظيم الدولة الإسلامية
الخبر السابق
قتيل وجرحى وحرائق بقصف للنظام على إدلب
الخبر التالي
وزارة إعلام النظام تحيل مسلسل "دقيقة صمت" للجهات المعنية وتتهم كاتبه بالخطف