وزارة إعلام النظام تحيل مسلسل "دقيقة صمت" للجهات المعنية وتتهم كاتبه بالخطف

تحرير محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 26 مايو، 2019 12:17:01 ص خبر سياسيفن وثقافة ثقافة

سمارت - سوريا

أعلنت وزارة الإعلام في حكومة النظام السوري السبت، أنها أحالت مسلسل "دقيقة صمت" للجهات المعنية، متهمة كاتبه سامر رضوان بـ"الخطف والسرقة".

وقالت الوزارة في بيان على صفحاتها بمواقع التواصل الاجتماعي إن "الهيئة العامة للإذاعة والتلفزيون قامت بوقت سابق بمراسلة الجهات المعنية لاتخاذ الإجراءات القانونية والقضائية الموجبة (بحق الشركة المنتجة)، علماً أن الهيئة رفعت إدعائها للجهات القضائية بعد أيام قليلة من بدء عرض المسلسل دون الحصول على الموافقات اللازمة".

وتابعت الوزارة أن الشركة قامت "بتهريب المادة المنتجة من أراضي الجمهورية العربية السورية وعرضها على قنواتٍ عربية الأمر الذي يُعتبر سرقةً واحتيالاً موصوفين وخرقاً سافراً للأنظمة النافذة والآليات المتبعة في عملية الإنتاج والتسويق الدرامي".

وكشفت الوزارة عن نص الموافقة التي تعطيها للأعمال الفنية حيث جاء فيها " إن لجنة القراءة غير مسؤولة عن كل ما يمكن ترميزه أو إسقاطه لاحقاً خلال تنفيذ هذا العمل، كما أنّها تُحمّل أصحاب العمل و القائمين عليه مسؤولية إظهار تصرُّفات المسؤولين الفاسدين الذين تحدَّث عنهم النص بوصفه سلوكاً فردياً وشخصياً لا يمثّلون فيه مهمة المؤسسات التي ينتمون إليها، وإنَّما تشكّل هذه التصرفات وهؤلاء الأفراد عدواً للدولة الوطنية ومؤسساتها كافة".

وأضافت الوزارة حول الكاتب سامر رضوان "بعد التدقيق والمتابعة مع الجهات المختصة فقد تبين أنه مطلوب للقضاء بدعوى شخصية من السيد (م.ع) بتهمة الخطف والسرقة وليس كما يحاول الترويج بأنه مطلوب لأسباب فكرية".

ويأتي هذا التصعيد من حكومة النظام السوري ضد المسلسل وكاتبه سامر رضوان بعد تصريحه لقناة "الجديد" اللبنانية قال فيه إن المسلسل ملك للسوريين جميعا الموالين والمعارضين وهو "صرخة" احتجاج بوجه النظام السوري الذي "معركتي" معه لأنه لا يستحق الشارع السوري ومارس كل "أنواع التنكيل بالسوريين".

وإلى ذلك أعرب العديد من المواطنين السوريين والعاملين بالشأن العام والناشطين على مواقع التواصل الاجتماعي عن تضامنهم مع سامر رضوان وإعجابهم بمسلسل "دقيقة صمت" الذي يكشف منظومة الفساد لدى شخصيات النظام السوري وضباطه الأمنيين.

وأعاد الناشطون تداول مذكرة إدعاء صادرة عن النائب العام في ريف دمشق بحق سامر رضوان الذي نشر على صفحته بموقع "فيسبوك" شهر كانون الثاني 2019، يتهم فيها "رضوان" بـ"جرم النيل من هيبة الدولة والتحريض على العصيان المسلح".

فيما انتقد ناشطون موالون للنظام العمل فني، ووصل بأحدهم الأمر لحد اتهام سامر رضوان بوضع اسمه ككاتب للمسلسل فقط مقابل "150000 دولار وجنسية قطرية" بينما الكاتب الحقيقي "إسرائيلي اسمه مايكل أورون" الأمر الذي أثار سخرية سوريين.

وسامر رضوان كاتب سوري من مواليد عام 1975 في محافظة اللاذقية وعمل في مجال الصحافة قبل الثورة السورية وأنتج العديد من الأفلام الوثائقية والسينمائية، كما كتب العديد من المسلسلات السورية أبرزها "الولادة من الخاصرة ثلاثة أجزاء، ولعنة الطين" التي تنتقد فساد الطبقة الحاكمة في سوريا والتضييق على الحريات السياسية واعتقال معارضيها.

الاخبار المتعلقة

تحرير محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 26 مايو، 2019 12:17:01 ص خبر سياسيفن وثقافة ثقافة
الخبر السابق
"قسد" تسلم شاب من السويداء لذويه كان مختطفا لدى تنظيم "الدولة"
الخبر التالي
"الأسايش" تعتقل شبانا في الرقة على خلفية انفجار عبوة ناسفة