الأمم المتحدة: مقتل 205 مدنيين ونزوح 250 ألفا خلال 20 يوم في إدلب وحماة

اعداد خالد عبد الحميد | تحرير عبيدة النبواني 🕔 تم النشر بتاريخ : 26 مايو، 2019 7:48:56 م خبر عسكريإغاثي وإنساني الأمم المتحدة

سمارت – تركيا

وثقت الأمم المتحدة مقتل 205 مدنيين وجرح مئات آخرين، إضافة إلى نزوح قرابة 240 ألفا خلال عشرين يوما من العمليات العسكرية في محافظتي حماة وإدلب شمالي سوريا، في الفترة بين 3 و 24 أيار الجاري.

وقال "مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية" إن 205 مدنيين قتلوا وجرح المئات نتيجة العمليات العسكرية والهجمات الجوية على المراكز السكانية والبنى التحتية المدنية، حيث تقع معظم المناطق المتأثرة على طول الطرق الدولية التي تصل مدينة حلب بمدينتي حماة وإدلب.

وأضافت الأمم المتحدة أن العدد الاجمالي للنازحين داخليا من شمالي محافظة حماة وجنوبي إدلب ارتفع إلى 240 ألف شخص نتيجة العمليات العسكرية دون تحديد وجهتهم، كما تأثرت 17 مدرسة على الأقل وثلاثة مخيمات للنازحين.

وأشار "المكتب" أن حركة النزوح الجماعي طالت مناطق بأكملها، حيث لجأت أعداد كبيرة إلى العراء، لافتا أنهم يواجهون ظروفا إنسانية قاسية ونقصا في المساعدات، كما وثق "المكتب" تعليق عمل 16 منظمة إنسانية  شمالي حماة وجنوبي إدلب بسبب "أعمال العنف".

ونقل "المكتب" عن "منظمة الصحة العالمية" التابعة للأمم المتحدة أن 20 مرفقا صحيا خرجوا عن الخدمة، بينهم عشرة مرافق في محافظة حماة وتسعة في إدلب وواحد في حلب، كانت تقدم الخدمات الطبية لأكثر من 200 ألف شخص.

وتشن قوات النظام بدعم روسي منذ أواخر نيسان الفائت، حملة عسكرية عنيفة على شمال حماة ومحافظة إدلب، أدت لمقتل وجرح مئات المدنيين، ونزوح عشرات الآلاف ودمار واسع بالبنى التحتية والمنشآت الخدمية، رغم أنها مشمولة بالاتفاق الروسي التركي الذي يتضمن إيقاف القصف على المنطقة.

الاخبار المتعلقة

اعداد خالد عبد الحميد | تحرير عبيدة النبواني 🕔 تم النشر بتاريخ : 26 مايو، 2019 7:48:56 م خبر عسكريإغاثي وإنساني الأمم المتحدة
الخبر السابق
"فريق الاستجابة" ينتشل 15 جثة جديدة في محافظة الرقة
الخبر التالي
السلطات التركية تحتجز عائلة عضو في "الوطني الكردي"