"الإدارة الذاتية": احتراق 4 آلاف هكتار من المحاصيل الزراعية شمالي شرقي سوريا

تحرير ميس نور الدين 🕔 تم النشر بتاريخ : 28 مايو، 2019 7:41:23 م خبر أعمال واقتصاد زراعة

سمارت - سوريا 
قالت "الإدارة الذاتية" الكردية الثلاثاء، إن نحو 4 آلاف هكتار من محصولي القمح والشعير التهمتها الحرائق التي اندلعت في الأراضي الزراعية شمالي شرقي سوريا.

وأضاف الرئيس المشترك لـ"هيئة الاقتصاد والزراعة" بـ"الإدارة الذاتية" سليمان بارودو بتصريح إلى "سمارت"، أن الحرائق التهمت مؤخرا 1749 هكتار من المحاصيل في منطقة الطبقة، و1380 هكتار في قرى ريف الرقة، فيما التهمت 400 هكتار في مدينة الحسكة و140 هكتار في منطقة القامشلي.

وأردف أن الحرائق التهمت أيضا 400 هكتار شرقي دير الزور بينما احترق 150 هكتار في منطقة عين العرب "كوباني" شمال حلب، مشيرا أن معظم الحرائق نشبت "بفعل فاعل نتيجة أعمال انتقامية أو جهات لا تريد استقرار المنطقة".

بدوره قال الرئيس المشترك لـ "لجنة الاقتصاد" في مدينة الطبقة بالرقة أحمد سليمان، إنهم وبالتعاون مع "الجهات المختصة" يحققون في أسباب الحرائق التي اندلعت بالمحاصيل بعد أن قدم المزارعون ادعاءات "فردية وجماعية" ضد أشخاص متهمون بالمسؤولية عن نشوبها.

وأضاف "سليمان" أن فرق الإطفاء على أهبة الاستعداد وفي حالة استنفار دائم لإخماد الحرائق وفق الإمكانيات المتوفرة لديها.

والتهمت حرائق خلال الأسبوع الفائت آلاف الأمتار المربعة من  الأراضي المزروعة بالمحاصيل الاستراتجية شمالي شرقي سوريا دون أن يحدد المزارعون أو "الإدارة الذاتية" أسباب اندلاعها بدقة أو حجم خسارة المزارعين.

وتسيطر "الإدارة الذاتية" والنظام السوري بشكل مشترك على محافظات الحسكة وديرالزور والرقة التي تعتبر أغنى مناطق سوريا بإنتاج القمح والشعير.

 

الاخبار المتعلقة

تحرير ميس نور الدين 🕔 تم النشر بتاريخ : 28 مايو، 2019 7:41:23 م خبر أعمال واقتصاد زراعة
الخبر السابق
قتلى وجرحى بقصف جوي للنظام على قرى بإدلب
الخبر التالي
15 قتيلا وجريحا بينهم أطفال بقصف روسي على قرية بحلب