الدفاع المدني: روسيا والنظام حرقا 200 هكتار من الأراضي الزراعية بحلب عمدا

تحرير محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 29 مايو، 2019 12:12:18 ص خبر عسكريأعمال واقتصاد جريمة حرب

سمارت - حلب

قال الدفاع المدني الثلاثاء، إن روسيا وقوات النظام قصفتا عمدا الأراضي الزراعية ما تسبب باحتراق 200 هكتار من الأراضي الزراعية.

وأضاف مدير الدفاع المدني لناحية الزربة علي جمعة بتصريح إلى "سمارت" إن قصف روسيا والنظام في وقت سابق الأربعاء، تسبب باحتراق 50 هكتار من الأراضي المزروعة بمحصولي القمح والشعير الاستراتيجيين لافتا أن هذه الهكتارات غير محصودة.

وأشار "جمعة" أن القصف تسبب أيضا باحتراق 150 هكتار من الأراضي المحصودة التي تحوي مادة التبن الذي يمكن بيعه علف للمواشي، حيث تعتبر ضمن خسائر الفلاحين أيضا.

ولفت "جمعة" أن كل هكتار مزروع بمادة الشعير ينتج وسطيا 2.5 طن، فيما لم يحدد إنتاج الهكتار من مادة القمح، منوها أن طريقة القصف توضح أنه يهدف لحرق أكبر مساحة ممكنة من الأراضي الزراعية.

وتسبب قصف جوي لطائرات روسيا وقوات النظام السوري في وقت سابق الثلاثاء، على قرى البوابية والكماري والبرقوم جنوب مدينة حلب، باحتراق أراضي زراعية ونفوق مواشي للأهالي.

وتشن قوات النظام بدعم روسي منذ أواخر نيسان الفائت، حملة عسكرية عنيفة على شمال حماة ومحافظة إدلب وريف حلب، أدت لمقتل وجرح مئات المدنيين، ونزوح عشرات الآلاف ودمار واسع بالبنى التحتية والمنشآت الخدمية واحتراق مئات الهكتارات من الأراضي الزراعية.

 

الاخبار المتعلقة

تحرير محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 29 مايو، 2019 12:12:18 ص خبر عسكريأعمال واقتصاد جريمة حرب
الخبر السابق
جريح من "الوحدات" الكردية بانفجار في مدينة القامشلي
الخبر التالي
منظمة: مقتل 21 لاجئ فلسطيني في سجون النظام السوري منذ بداية 2019