شكاوي من تقنين الكهرباء والمياه في مدينة حماة الخاضعة للنظام

تحرير ميس نور الدين 🕔 تم النشر بتاريخ : 1 يونيو، 2019 4:42:41 م خبر أعمال واقتصاد قوات النظام السوري

سمارت - حماة 
اشتكى أهال في مدينة حماة الخاضعة لسيطرة قوات النظام السوري وسط البلاد، من ارتفاع ساعات تقنين الكهرباء والمياه في أحياء المدينة تزامنا مع ارتفاع درجات الحرارة.

وقالت مصادر محلية لـ "سمارت" السبت، إن مؤسسة الكهرباء تشغل التيار الكهربائي مدة ثلاث ساعات مقابل تقنين لنفس المدة، كذلك تعمل على إيصال المياه لأحياء باب قبلي والجراجمة والشيخ عنبر والأربعين مدة تتراوح من ساعة إلى ساعتين كل ثلاثة أيام مرة.

وأضافت المصادر أن الأهالي في تلك الأحياء يضطرون لشراء صهاريج مياه بسعر يبلغ 3 آلاف ليرة سورية للصهريج الذي تبلغ سعته ألف ليتر، وسط صعوبات يواجهونها في تأمينها.

وسبق أن زادات مؤسسات النظام في كانون الثاني 2018، ساعات تقنين الكهرباء لمدة تتراوح بين الثلاث والأربع ساعات انقطاع مقابل تشغيل ساعة واحدة.

وشهدت درجات الحرارة في مدينة حماة السبت، ارتفاعا ملحوظا حيث سلجت 40 درجة مئوية.

وتأتي زيادة ساعات تقنين الكهرباء ترامنا مع استمرار العقوبات الاقتصادية التي فرضتها الولايات المتحدة الأمريكية على أشخاص وشركات، لنقلهم نفطا إيرانيا إلى سوريا.

وتشهد مدينة حماة بشكل عام استياء من غياب دور حكومة النظام ورقابتها تزامنا مع انتشار القمامة  والارتفاع الكبير في فواتير الكهرباء، إضافة إلى ارتفاع معدل الجرائم مع انتشار الأسلحة.

الاخبار المتعلقة

تحرير ميس نور الدين 🕔 تم النشر بتاريخ : 1 يونيو، 2019 4:42:41 م خبر أعمال واقتصاد قوات النظام السوري
الخبر السابق
"الأمن الداخلي" يحتجز عشرات الدراجات النارية في مدينة الطبقة بالرقة
الخبر التالي
مقتل قائد عسكري في "الحر" بانفجار غرب حلب