تسجيل مئات الإصابات بمرض اللشمانيا خلال شهر أيار في مدينة حماة

تحرير ميس نور الدين 🕔 تم النشر بتاريخ : 1 يونيو، 2019 5:34:47 م خبر إغاثي وإنساني صحة

سمارت - حماة 
قال مصدر طبي لـ "سمارت" إنهم سجلوا مئات الإصابات بمرض اللشمانيا "حبة حلب" خلال شهر أيار الفائت، في مدينة حماة الخاضعة لسيطرة قوات النظام السوري.

وأضاف المصدر الذي طلب عدم نشر اسمه لأسباب أمنية بتصريح إلى"سمارت" السبت، إن عدد المصابين الجدد وصل لما يقارب 1300 خلال شهر أيار، في حين بلغ عدد المصابين الكلي منذ مطلع الجاري 1500 إصابة معظمهم أطفال.

وأرجع المصدر سبب المرض إلى انتشار النفايات بالشوارع والكميات الكبيرة من مياه الصرف الصحي التي تصب بنهر العاصي.

في السياق ذاته أشارت مصادر محلية أن معظم المراجعين للمراكز الصحية يخبرهم الأطباء أن مادة الآزوت السائل التي تقدمها منظمة الأمم المتحدة للطفولة (اليونيسف)، لعلاج المرض غير متوفرة.

واشتكى الشاب "محمد" وهو مصاب باللشمانيا من سوء المعاملة في المراكز الصحية وغياب الأطباء عن عملهم بشكل متكرر، حيث يوكلون مهامهم للممرضن المتدربين حديثا، وفق قوله.

وأفادت "سعاد" أنها أصيبت بالمرض منذ مطلع العام الفائت نتيجة تراكم القمامة في حي التتان الذي تقيم فيه، مشيرة أنها حاولت تلقي العلاج بالمركز الصحي إلا أنها لم تُشفى بل زاد انتشار المرض ما اضطرها إلى العلاج لدى طبيبة خاصة.

ومرض اللشمانيا هو مرض جلدي طفيلي، يسببه طفيلي وحيد الخلية، وتنقله ذبابة تسمى ذبابة الرمل، ويعرف المرض محليا باسم "حبة حلب"، ويصيب الإنسان في أي منطقة بالجسم، ويترك بعد شفائه ندبة قد لا تزول إلا بعملية تجميلية.

ويشتكي أهالي المدينة من تردي الوضع الأمني والخدمات وتلوث البيئة والمياه إضافة إلى انتشار القمامة و الأمراض المعدية، في ظل تقاعس مؤسسات النظام عن تقديم حلول مناسبة.

الاخبار المتعلقة

تحرير ميس نور الدين 🕔 تم النشر بتاريخ : 1 يونيو، 2019 5:34:47 م خبر إغاثي وإنساني صحة
الخبر السابق
مقتل مقاتل سابق في "الحر" تحت التعذيب في سجون النظام بدمشق
الخبر التالي
"قسد" تفرج عن 100 محتجز في سجونها بمناسبة عيد الفطر