فعاليات مدنية تطالب المجتمع الدولي بتحمل مسؤوليته حيال إدلب وحماة

تحرير ميس نور الدين 🕔 تم النشر بتاريخ : 2 يونيو، 2019 12:42:34 م خبر دوليعسكريسياسي مجتمع مدني

سمارت - إدلب
طالبت فعاليات وهيئات مدنية، المجتمع الدولي بتحمل مسؤوليته لحماية المدنيين من قصف قوات النظام السوري وروسيا على محافظتي حماة وإدلب وسط وشمالي سوريا.

وقالت مديرة "رابطة المرأة المتعلمة" نيرمين خليفة بتصريح إلى "سمارت" السبت، إنهم صاغوا بيانا رفعوه للمنظمات الدولية وعلى رأسها الأمم المتحدة طالبوها فيه بالوقوف عند إلتزاماتها في منع هجمات النظام وروسيا التي تسببت بمقتل وجرح المئات ونزوح عشرات الآلاف من إدلب وحماة.

بدوره أشار أمين سر "اتحاد النقابات المهنية" في ادلب جابر عليان أنهم وجهوا البيان أيضا إلى المجمتع الدولي بما فيه "مجلس الأمن" و "الائتلاف الوطني السوري" ولجان التفاوض لوقف القصف ومنع تدمير البنى التحتية والمشافي والمدارس في جنوب إدلب وشمال وغرب حماة.

جاء ذلك خلال مؤتمر عقدته عدد من الفعاليات والهيئات المدنية في مدينة إدلب أبرزها، مديرية صحة إدلب "الحرة" و"مديرية التربية والتعليم"، "اتحاد النقابات المهنية" و "تجمع المرأة السورية" إضافة إلى "رابطة المرأة المتعلمة".

وتشنقوات النظام وروسيا حملة قصف جوي مكثف على إدلب وحماة منذ أسابيع أدت لمقتل وجرح مئات المدنيين، ونزوحمئات الآلاف، ودمار واسع في البنية التحتية لا سيما المشافي والمدارس.

وتندرج محافظة إدلب ضمن اتفاقي "خفض التصعيد" الذي توصلت له الدول الراعية لمؤتمر الأستانة (تركيا، روسيا، إيران) في كانون الأول 2017، وأيضا اتفاق "المنطقة المنزوعة السلاح" الموقع بين روسيا وتركيا في 17 أيلول الفائت.

الاخبار المتعلقة

تحرير ميس نور الدين 🕔 تم النشر بتاريخ : 2 يونيو، 2019 12:42:34 م خبر دوليعسكريسياسي مجتمع مدني
الخبر السابق
العراق يحكم بالإعدام على ثامن فرنسي في تنظيم "الدولة" بعد جلبه من سوريا
الخبر التالي
مقتل قائد عسكري وجرح مقاتل في "الحر" بانفجارين منفصلين في حلب