جريحان من ميليشيا "الدفاع الوطني" برصاص "الحرس الثوري" في مدينة البوكمال

تحرير عبد الله الدرويش 🕔 تم النشر بتاريخ : 3 يونيو، 2019 11:34:22 ص خبر عسكري الحرس الثوري الإيراني

سمارت - دير الزور

جرح عنصران من ميليشيا "الدفاع الوطني" التابعة لقوات النظام السوري ليل الأحد – الاثنين، برصاص ميليشيا "الحرس الثوري" الإيراني في مدينة البوكمال (122 كم جنوب شرق مدينة دير الزور) شرقي سوريا.

وقالت مصادر محلية لـ "سمارت"، إن عناصر ميليشيا "الحرس الثوري" المتواجدين على حاجز "الفيحاء" وسط المدينة، أطلقوا النار على سيارة تابعة لميليشيا "الدفاع الوطني"، بسبب عدم توقفها على الحاجز، ما أسفر عن إصابة اثنين منهم بجروح خطيرة، نقلا على إثرها إلى المشفى الوطني.

إلى ذلك تعرض حاجز لـ "المخابرات الجوية" التابعة للنظام في حي السكرية بمدينة البوكمال، لإطلاق نار من قبل مجهولين أدى لإصابة أحد العناصر، حيث جاء الاستهداف بعد ساعات من شجار بالأيدي اندلع بين عناصر الفوج "47" التابع لـ "الحرس الثوري" و"الجوية" قرب دوار "المصرية"، حسب المصادر.

وأضافت المصادر أن مجهولين أطلقوا النار على سيارة لـ "الحرس الثوري" في  شارع البريد، دون وقوع إصابات بين عناصر الأخير، ما دفعه لتطويق المنطقة وفرض حظر تجوال، كما اعتقل شابا قرب مسجد "الرحمن" بعد الاستهداف.

وشهدت العلاقة بين قوات النظام وميليشيا "الحرس الثوري" الإيراني في مدينة البوكمال خلال الفترة الماضية، توترا كبيرا، حيث قيدت الأخيرة تحركات الأولى كما أجبرتها على إزالة بعض حواجزها.

وتخضع البوكمال لسيطرة قوات النظام والميليشيات الموالية منذ تشرين الثاني 2017،  بعد انسحاب تنظيم "الدولة الإسلامية" منها، وشهدت المدينة تجاوزات كثيرة أبرزها الاستيلاء النظام والميليشيات على المنازل وسرقة أخرى، إضافة إلى سوء الكثير من الخدمات، ما دفع الكثيرين لمغادرتها.

الاخبار المتعلقة

تحرير عبد الله الدرويش 🕔 تم النشر بتاريخ : 3 يونيو، 2019 11:34:22 ص خبر عسكري الحرس الثوري الإيراني
الخبر السابق
قتيل مدني بقصف ليلي لقوات النظام على حماة
الخبر التالي
اشتباكات بين قوات النظام والفصائل العسكرية جنوب إدلب