احتراق 100 هكتار من الأراضي المزروعة بالقمح والشعير في حماة

تحرير محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 5 يونيو، 2019 1:52:03 م خبر عسكري جريمة حرب

سمارت - حماة

احترق الأربعاء، 100 هكتار من الأراضي المزروعة بمحصولي القمح والشعير الاستراتيجيين نتيجة قصف قوات النظام السوري على شمال مدينة حماة وسط سوريا.

وقال ناشطون محليون لـ"سمارت" إن قصف بأكثر من 25 قذيفة مدفعية ثقيلة لقوات النظام على الأراضي الزراعية غرب بلدة اللطامنة وبمحيط قريتي الزكاة وحصرايا تسبب باحتراق المحاصيل.

وأشار الناشطون أن الحرائق امتدت إلى 400 هكتار أخرى في نقاط المواجهة بين قوات النظام والفصائل العسكرية إذ أنها غير مزروعة بالمحاصيل، حيث احترقت الأعشاب فقط.

إلى ذلك لفت الناشطون أن روسيا وقوات النظام المتمركزة بقرية الشيخ حديد ومدينة حلفايا قصفتا بالمدفعية الثقيلة مدينة كفرزيتا وقرية الأربعين والأراض الزراعية الممتدة بين بلدة اللطامنة وقرية اللحايا، كما استهدفت طائرات النظام الحربية بلدة اللطامنة.

وسبق أن قالت دائرة الزراعة في منطقة سهل الغاب شمال غرب مدينة حماة، الأربعاء 29 أيار 2019، إن خسائر الفلاحين نتيجة الحملة العسكرية التي تشنها قوات النظام السوري تقدر بمليار و65 مليون ليرة سورية.

ويأتي ذلك بعد حملة عسكرية لقوات النظام بدعم من روسي على شمال حماة ومحافظة إدلب، سيطرت  خلالها على بلدتي كفرنبودة وقلعة المضيق وقرى بحماة، كما أدت لمقتل وجرح مئات المدنيين، ونزوح عشرات الآلاف ودمار واسع بالبنى التحتية والمنشآت الخدمية، واحتراق مئات الهكتارات من الأراضي الزراعية.

 

الاخبار المتعلقة

تحرير محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 5 يونيو، 2019 1:52:03 م خبر عسكري جريمة حرب
الخبر السابق
قتيل لـ"الحرس الثوري" باشتباكات مع "الدفاع الوطني" في مدينة البوكمال
الخبر التالي
"الإدارة الذاتية" تسلم أمريكا امرأتين وستة أطفال من مواطنيها من عوائل "داعش"