إصابة القيادي العسكري بـ"الحر" عبد الباسط الساروت بمعارك شمال حماة

تحرير أيهم ناصيف 🕔 تم النشر بتاريخ : 7 يونيو، 2019 11:02:34 ص خبر عسكري الجيش السوري الحر

سمارت - حماة

أصيب القيادي العسكري بـ"جيش العزة" التابع للجيش السوري الحر عبد الباسط الساروت ليل الخميس - الجمعة، بالمعارك التي تخوضها الفصائل العسكرية مع قوات النظام السوري شمال حماة.

وقال الناطق الرسمي لـ"جيش العزة" النقيب مصطفى معراتي بتصريح إلى "سمارت" إن "الساروت" تعرض لثلاث إصابات، بالقدم واليد وإصابة أخرى في الأمعاء، خضع على إثرها لعمل جراحي وتعتبر حالته مستقرة حاليا.

وأفاد مصدر عسكري أن قائد عسكريا في "جيش الأحرار" و أربعة مقاتلين من "لواء شهداء الشرقية" قتلوا إضافة إلى جرح سبعة آخرين خلال المعارك الدائرة مع قوات النظام شمال حماة، كما قتل ستة عناصر من "هيئة تحرير الشام".

يأتي ذلك بعد سيطرة الفصائل العسكرية المتمثلة بـ"الجبهة الوطنية للتحرير" و"جيش العزة" و"هيئة تحرير الشام" في وقت سابق ليل الجمعة، على قرى كفرهود وتل ملح والجبين شمال حماة، بعد معارك مع قوات النظام السوري والميليشات المساندة لها.

يشار إلى أن "الساروت" الملّقب بـ "منشد الثورة السورية" أمضى فترة في تركيا، قبل أن يعود إلى الشمال السوري، ويعلن انضمام لواء "حمص العدية" إلى "جيش العزة" التابع لـ"الحر" ويتسلم قائد "كتيبة شهداء البياضة" فيه.

ويشهد ريف حماة الشمالي منذ نيسان الماضي، عمليات عسكرية متبادلة بين قوات النظام والميليشيات الموالية لها من جهة، والكتائب الإسلامية والجيش السوري الحر من جهة أخرى، أسفرت عن سيطرة قوات النظام على بلدتي قلعة المضيق وكفرنبودة إضافة إلى عدة قرى، كما أدت لقتلى وجرحى من الطرفين.

الاخبار المتعلقة

تحرير أيهم ناصيف 🕔 تم النشر بتاريخ : 7 يونيو، 2019 11:02:34 ص خبر عسكري الجيش السوري الحر
الخبر السابق
قتيلان وجريحان بقصف ليلي للنظام على إدلب
الخبر التالي
ست ولايات ألمانية تريد ألا يشمل قرار "وقف الترحيل" اللاجئين المؤيدين للنظام السوري