النظام يخسر 70 عنصرا بين قتيل ومفقود شمال حماة

تحرير محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 7 يونيو، 2019 5:37:35 م خبر عسكري قوات النظام السوري

سمارت - حماة

خسرت قوات النظام السوري أكثر من 70 عنصرا بين قتيل ومفقود نتيجة هجوم الفصائل العسكرية على مواقع الأولى شمال مدينة حماة وسط سوريا.

وأوضح مصدر خاص لـ"سمارت" رفض الكشف عن هويته لأسباب أمنية الجمعة، أن أكثر من 40 عنصرا من مرتبات "الكتيبة 62 – قوات خاصة" لا زالوا في عداد المفقودين نتيجة الاشتباكات في قريتي تل ملح والجبين.

وأوضح المصدر أن قوات النظام خسرت دبابة وناقلة جند وأربعة مدافع رشاشة "دوشكا" وثمانية رشاشات متوسطة وقواذف قنابل، مشيرا أن الحصيلة لا تزال أولية.

وأشار المصدر أن قوات النظام والميليشيات الموالية لها تشهد حالة من الانهيار في المعنويات نتيجة التقدم السريع للفصائل العسكرية، بينما نفذت الذخائر الصاروخية لديها بسبب القصف المكثف على المناطق الخارجة عن سيطرتها حيث تنتظر إمدادها بالذخار التي لم تصل حتى الآن.

وكانت الفصائل العسكرية سيطرت في وقت سابق الجمعة، على قرى تل ملح وكفرهود والجبين شمال مدينة حماة، بالمرحلة الأولى من العملية العسكرية ضد قوات النظام السوري والميليشيات المساندة لها.

وسبق أن قالت "تحرير الشام" في بيان اطلعت عليه "سمارت" الخميس، إن "الفصائل العسكرية بدأت هجوما عسكريا على مواقع قوات النظام شمال مدينة حماة، كما ذكرت "الجبهة الوطنية للتحرير" و"جيش العزة" أن العملية تستهدف عدة مواقع للنظام.

ويشهد ريف حماة الشمالي منذ نيسان الماضي، عمليات عسكرية متبادلة بين قوات النظام والميليشيات الموالية لها من جهة، والكتائب الإسلامية والجيش السوري الحر من جهة أخرى، أسفرت عن سيطرة قوات النظام على بلدتي قلعة المضيق وكفرنبودة إضافة إلى عدة قرى، كما أدت لقتلى وجرحى من الطرفين.

الاخبار المتعلقة

تحرير محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 7 يونيو، 2019 5:37:35 م خبر عسكري قوات النظام السوري
الخبر السابق
"قسد" تعتقل شبانا شمال الرقة لتجنيدهم في صفوفها
الخبر التالي
قتيلان وجرحى بقصف لقوات النظام على جنوب إدلب