وفاة القائد العسكري في "جيش العزة" عبد الباسط الساروت متأثرا بجراحه

تحرير عبد الله الدرويش 🕔 تم النشر بتاريخ : 8 يونيو، 2019 1:21:56 م خبر عسكري الجيش السوري الحر

سمارت - حماة

توفي السبت، القائد العسكري في "جيش العزة" التابع للجيش السوري الحر عبد الباسط الساروت متأثرا بجراح أصيب بها خلال اشتباكات مع قوات النظام السوري شمال مدينة حماة وسط سوريا.

وقالت مصادر عسكرية ومحلية لـ "سمارت"، إن "الساروت" فارق الحياة في إحدى المشافي التركية، حيث أسعف إليها بعد أن عجزت المشافي بالداخل السوري من علاجه.

وكان الناطق الرسمي لـ "جيش العزة" النقيب مصطفى معراتي قال بتصريح إلى "سمارت" الجمعة، إن "الساروت" تعرض لثلاث إصابات، بالقدم واليد وإصابة أخرى في الأمعاء، خضع على إثرها لعمل جراحي.

وكان "الساروت"  حارس مرمى في نادي "الكرامة" السوري لكرة القدم ومنتخب "شباب سوريا"، إلا أنه عرف لاحقا بـ "منشد الثورة السورية"، حيث شارك وغنى في مظاهرات مدينة حمص منذ بدايتها، كما تعرض للحصار من قبل قوات النظام مع كتيبته "شهداء البياضة" في حمص القديمة، وفقد أربعة من أشقائه بين عامي 2011 و2014 على يد قوات النظام، كما تعرض لعدة محاولات اغتيال من قبل الأخيرة إلا أنه نجى منها.

وغادر "الساروت" محافظة حمص إلى الشمال السوري عام 2014، ثم غادر إلى تركيا واستقر فيها لفترة، ثم عاد إلى الشمال السوري وتعرض للاعتقال من قبل "هيئة تحرير الشام" لتفرج عنه لاحقا بعدة عدة مظاهرات نظمها مدنيون وناشطون، ليعلن لاحقا انضمام لواء "حمص العدية" إلى "جيش العزة" ويتسلم قائد "كتيبة شهداء البياضة" فيه.

ويأتي ذلك بعد إطلاق "تحرير الشام" والجيش الحر المرحلة الثانية من هجومهما على مواقع قوات النظام شمال حماة، بعد أن سيطرا على قرى تل ملح و كفرهود والجبين شمال مدينة حماة، بالمرحلة الأولى من العملية.

الاخبار المتعلقة

تحرير عبد الله الدرويش 🕔 تم النشر بتاريخ : 8 يونيو، 2019 1:21:56 م خبر عسكري الجيش السوري الحر
الخبر السابق
"أحرار الشرقية" تلقي القبض على مروجي مخدرات شمال حلب
الخبر التالي
انقطاع الاتصالات الأرضية عن قرية بالسويداء بسبب الحرائق