مظاهرتان ووقفة تخليدا لـ"الساروت" في الشمال السوري

تحرير محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 9 يونيو، 2019 1:23:57 ص خبر سياسياجتماعي مظاهرة

سمارت - سوريا

نظم ناشطون في الثورة السورية السبت، مظاهرتين ووقفة تخليدا لذكرى القائد العسكري في فصيل "جيش العزة" التابع للجيش السوري الحر عبد الباسط الساروت الذي توفي متأثرا بجراحه في أحد المشافي التركية.

وقال ناشطون محليون لـ"سمارت" إن العشرات خرجوا بمظاهرة في مدينة الباب بريف حلب الشرقي مرددين هتافات تحيي "الساروت" وتأكد على استمرار الثورة السورية حتى إسقاط النظام.

وأشار الناشطون أن السكان والنازحين أقاموا شعائر صلاة الغائب على "الساروت" في مدينتي مارع وعفرين وقريتي مريمين وكلجبرين بحلب، كما نظم آخرون وقفة في مدينة جرابلس رفعوا خلالها صور الراحل وأعلام الثورة السورية مرددين الأغاني الثورية التي اشتهر بها.

إلى ذلك تظاهر حوالي 300 مدني في مدينة إدلب رافعين صور "الساروت" ولافتات تؤكد على استمرار الثورة السورية.

وقالت الناشطة نور هرموش لـ"سمارت" إن المظاهرة خرجت بتنظيم من تنسيقيات الثورة في مدينة إدلب دعما للمقاتلين في ريف حماة الشمالي وتحية للذين قتلوا في الاشتباكات ضد قوات النظام.

وشددت الناشطة آية عماد أن "الساروت" لم يكن في يوم من الأيام يدعوا إلى الطائفية أو المناطقية، حيث وحد جميع مكونات الثورة بعد وفاة للوقوف تحية له.

وكان "الساروت" توفي في وقت سابق السبت، متأثرا بجراح أصيب بها خلال اشتباكات مع قوات النظام السوري شمال مدينة حماة وسط سوريا.

وغادر "الساروت" محافظة حمص إلى الشمال السوري عام 2014، ثم غادر إلى تركيا واستقر فيها لفترة، ثم عاد إلى الشمال السوري وتعرض للاعتقال من قبل "هيئة تحرير الشام" لتفرج عنه لاحقا بعدة عدة مظاهرات نظمها مدنيون وناشطون، ليعلن لاحقاانضمام "لواء حمص العدية" إلى "جيش العزة" ويتسلم قائد "كتيبة شهداء البياضة" فيه.

ويأتي ذلك بعد إطلاق "تحرير الشام" والجيش الحر المرحلة الثانية من هجومهما على مواقع قوات النظام شمال حماة، بعد أنسيطرا على قرى تل ملح و كفرهود والجبين شمال مدينة حماة، بالمرحلة الأولى من العملية.

الاخبار المتعلقة

تحرير محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 9 يونيو، 2019 1:23:57 ص خبر سياسياجتماعي مظاهرة
الخبر السابق
ارتفاع سعر الذهب بمقدار 800 ليرة في مدينة الرقة
الخبر التالي
مقتل مدنيين اثنين وشرطي في منطقة عفرين بحلب