جثمان "الساروت" يوارى الثرى في مقبرة مدينة الدانا بإدلب

تحرير عبد الله الدرويش 🕔 تم النشر بتاريخ : 9 يونيو، 2019 2:16:18 م خبر عسكرياجتماعي مجتمع أهلي

سمارت - إدلب

دفنت جثة القائد العسكري في "جيش العزة" التابع للجيش السوري الحر عبد الباسط الساروت الأحد، في مقبرة مدينة الدانا (34 كم شمال مدينة إدلب) شمالي سوريا.

وقالت شهود عيان لـ "سمارت" إن آلاف المدنيين والناشطين والعسكريين كانوا في استقبال نعش "الساروت" في معبر "باب الهوى" على الحدود السورية – التركية، ثم رافقوه إلى مسجد "الرحمن" في مدينة الدانا، حيث صلوا صلاة الجنازة، ثم دفنوه بجانب قبر شقيقه عبدالله.

وجدد المشيعون قسم الاستمرار في الثورة السورية، كما هتفوا بشعارات منها "بالروح بالدم نفديك يا ساروت، دم الساروت ما بموت، ويا ساروت ارتاح ارتاح رح نواصل الكفاح"، كما غنوا الأغاني التي كان يغنيها الساروت" منها "جنة جنة يا وطنا، يا يما بثوب جديد زفيني جيتك شهيد".

إلى ذلك خرج المئات في مدينة الباب شرق مدينة حلب في مظاهرة تخليدا لذكرى "الساروت"، حيث رفعوا علم الثورة السورية وصورا لـ "الساروت"، كما غنوا أغاني "الساروت".

وبدأت في وقت سابق الأحد، مراسم نقل "الساروت" من تركيا إلى محافظة إدلب شمالي سوريا، بمشاركة آلاف اللاجئين السوريين.

ونظم ناشطون ومدنيون قبل يوم، مظاهرتين ووقفة شمالي سوريا، تخليدا لذكرى "الساروت" الذي توفي متأثرا بجراحه في أحد المشافي التركية.

وكان "الساروت" توفي السبت، متأثرا بجراح أصيب بها خلال اشتباكات مع قوات النظام السوري شمال مدينة حماة وسط سوريا.

وغادر "الساروت" محافظة حمص إلى الشمال السوري عام 2014، ثم غادر إلى تركيا واستقر فيها لفترة، ثم عاد إلى الشمال السوري وتعرض للاعتقال من قبل "هيئة تحرير الشام" لتفرج عنه لاحقا بعدة عدة مظاهرات نظمها مدنيون وناشطون، ليعلن لاحقا انضمام "لواء حمص العدية" إلى "جيش العزة" ويتسلم قائد "كتيبة شهداء البياضة" فيه.

الاخبار المتعلقة

تحرير عبد الله الدرويش 🕔 تم النشر بتاريخ : 9 يونيو، 2019 2:16:18 م خبر عسكرياجتماعي مجتمع أهلي
الخبر السابق
قرار بترحيل السوريين الذين يدخلون الأراضي اللبنانية بطريقة غير قانونية
الخبر التالي
نصف مليون نازح ومئات القتلى نتيجة الحملة العسكرية للنظام وروسيا على إدلب وحماة