نصف مليون نازح ومئات القتلى نتيجة الحملة العسكرية للنظام وروسيا على إدلب وحماة

تحرير عبد الله الدرويش 🕔 تم النشر بتاريخ : 9 يونيو، 2019 2:23:07 م خبر عسكري جريمة حرب

سمارت - إدلب، حماة

نزوح أكثر من نصف مليون شخص وقتل 697 مدني، نتيجة الحملة العسكرية لقوات النظام السوري المدعومة من روسيا على محافظتي إدلب وحماة شمالي ووسط سوريا.

وقال مدير "فريق منسقو الاستجابة الأولية – سوريا" محمد حلاج لـ "سمارت" الأحد، إن القصف الجوي والصاروخي والمدفعي لقوات النظام وروسيا على المدن والبلدات والقرى جنوب إدلب أدى لنزوح أكثر من 300 ألف شخص، فيما نزح أكثر من 200 ألف شخص من المدن والبلدات والقرى شمال حماة.

وأضاف "حلاج" أن القصف أسفر عن مقتل 697 مدني بينهم 203 أطفال، مشيرا أن الحصيلة للفترة الممتدة من 2 شباط الماضي حتى 9 حزيران الجاري.

ولفت "حلاج" أن القصف استهدف 183 منشأة حيوية وبنى تحتية منها "57 مشفى ونقطة طبية، 71 منشأة وبناء تعليمي، 31 مسجد، 11 فرن ومخبز، سبعة مخيمات، ستة مراكز للدفاع المدني"، حيث تراوحت نسبة الدمار بين 35 بالمئة إلى مئة بالمئة.

وحمل "فريق الاستجابة" المجتمع الدولي جزء من المسؤولية عن عمليات التهجير والقتل التي ترتكبها قوات النظام وروسيا، نتيجة عجزه عن حماية منطقة يقطنها أكثر من 4.5 مليون نسمة، منهم 7760000 يقطنون المخيمات.

وتشن قوات النظام بدعم روسي منذ أواخر نيسان 2019، حملة عسكرية عنيفة على شمال حماة ومحافظة إدلب وريف حلب، أدت لمقتل وجرح مئات المدنيين، ونزوح عشرات الآلاف ودمار واسع بالبنى التحتية والمنشآت الخدمية واحتراق مئات الهكتارات من الأراضي الزراعية.

الاخبار المتعلقة

تحرير عبد الله الدرويش 🕔 تم النشر بتاريخ : 9 يونيو، 2019 2:23:07 م خبر عسكري جريمة حرب
الخبر السابق
جثمان "الساروت" يوارى الثرى في مقبرة مدينة الدانا بإدلب
الخبر التالي
قتيلان وجرحى بقصف جوي للنظام وروسيا على مدينة كفرزيتا شمال حماة