اتهامات للنظام وروسيا بنبش مقابر في مخيم اليرموك جنوب دمشق

تحرير أيهم ناصيف 🕔 تم النشر بتاريخ : 9 يونيو، 2019 10:41:06 م خبر عسكري قوات النظام السوري

سمارت - دمشق

اتهم ناشطون فلسطينيون قوات النظام السوري وروسيا بعمليات نبش جديدة لمقبرة "الشهداء" في مخيم اليرموك جنوب العاصمة السورية دمشق، بحثا عن رفات جنود إسرائيليين قتلوا في معركة "السلطان يعقوب" في لبنان عام 1982.

وقالت "مجموعة العمل من أجل فلسطينيي سوريا" الأحد، إن النظام السوري ومجموعات عسكرية موالية له نصبت حواجزا حول مقبرة "الشهداء" القديمة، ومنعت الأهالي من الوصول إليها في أول أيام عيد الفطر لزيارة قبور ذويهم.

كما منعت قوات النظام وفود الفصائل الفلسطينية و"منظمة التحرير" من الوصول إلى المقبرة لوضع أكاليل الورود عليها، وتم تغيير وجهتهم إلى مقبرة "الشهداء" الجديدة، الواقعة جنوب غرب المخيم، حسب المجموعة.

وسبق أن قال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، إن روسيا سلمت إسرائيل رفات الجندي الإسرائيلي زكريا باومل المفقود منذ عام 1982، والتي عثرت عليها القوات الخاصة الروسية بعملية نوعية في سوريا، وذلك بالتعاون مع قوات النظام السوري، حيث أكدت مصادر محلية لـ"سمارت" أن رفات "باومل" كانت مدفونة في مخيم اليرموك.

وطلبت إسرائيل في وقت سابق، من روسيا المساعدة بإستعادة رفات الجاسوس الإسرائيلي إيلي كوهين، الذي أعدم في سوريا عام 1965، الأمر الذي رفض من قبل حكومة النظام بحجة أنها لا تعلم مكان دفن الرفات.

ومنع النظام السوري أهالي مخيم اليرموك من انتشال جثامين مدنيين قضوا نتيجة قصف سابق على المخيم من الطائرات الحربية خلال العملية العسكرية ضد تنظيم "الدولة الإسلامية" جنوبي العاصمة، بعد سيطرتها  يوم 21 أيار 2018، على مخيم اليرموك ومدينة الحجر الأسود المجاورة، باتفاق مع التنظيم قضى بإخراجه من المنطقة إلى محافظة السويداء.

وتتخذ المجموعة من لندن مقر لها وتتألف من شخصيات فلسطينية وعربية، فيما وجدت لمتابعة الانتهاكات التي يتعرض لها فلسطينيو سورية وتوثيقها في ظل غياب أي مؤسسات رسمية وغير رسمية للقيام بهذا العبء، بحسب ما تعرف عن نفسها.

الاخبار المتعلقة

تحرير أيهم ناصيف 🕔 تم النشر بتاريخ : 9 يونيو، 2019 10:41:06 م خبر عسكري قوات النظام السوري
الخبر السابق
جرحى بينهم طفلة بقصف لروسيا والنظام على شمال حماة
الخبر التالي
احتراق أكثر من 1000 هكتار من المحاصيل الزراعية بالحسكة