حرائق تلتهم آلاف الهكتارات من الأراضي الزراعية بالحسكة

تحرير أيهم ناصيف 🕔 تم النشر بتاريخ : 10 يونيو، 2019 9:25:50 م خبر أعمال واقتصاد زراعة

سمارت - الحسكة

التهمت حرائق الاثنين، آلاف الهكتارات من الأراضي المزروعة بمحصولي القمح والشعير في قرى بمحافظة الحسكة شمالي شرقي سوريا.

وقال عضو في "بلدية تربسبية" التابعة لـ"الإدارة الذاتية" الكردية نسيم مراد بتصريح إلى "سمارت"، إن الحرائق انطلقت من منطقة القبانية واتجهت بفعل الرياح إلى مناطق القحطانية منها "بيازي وأبو حجيرة ومنطقة كري بري ومزكفت، واتجهت بعدها إلى مناطق معشوق وقولنكا ومازالت مستمرة لتقترب من خشينية بابسية توكل، وآلة قوس، وبكروغلي، ونبي سادي".

وأضاف "مراد" أن أفواج الأطفاء عاجزة عن السيطرة على الحرائق بوجود الرياح وسرعة انتقال الحريق، ما تسبب بخسائر كبيرة للمزارعين، في حين قدرت مصادر محلية احتراق أكثر من 3000 هكتار (30 ألف دونم) من الأراضي الزراعية.

من جانبه قال المزارع حمود الفهد من القحطانية، إن الحرائق التهمت أكثر من 3000 دونم من أرضه، مرجحا أن تكون الحادثة مفتعلة.

وسبق أن التهمت حرائق الأحد، أكثر من 1000 هكتار من الأرضي المزروعة بمحصولي القمح والشعير في مناطق متفرقة من محافظة الحسكة.

وسبق أن دعا المزارعون قبل أيام إلى فرض رقابة "شديدة" على أصحاب آليات الحصادات للالتزام بتركيب خزانات مياه على عوادم الحصادات منعا لخروج شرارة منها تؤدي أحيانا إلى نشوب حرائق.

وشكلت "الإدارة الذاتية" الكردية لجنة طوارئ للحد من انتشار الحرائق التي تطال المحاصيل الزراعية في محافظة الحسكة.

والتهمت حرائق خلال الأسبوعين الفائتين مئات الهكتارات من الأراضي المزروعة بالمحاصيل الاستراتجية شمالي شرقي سوريا دون أن يحدد المزارعون أو "الإدارة الذاتية" أسباب اندلاعها بدقة إلا أن "بارودو" قال إن معظم الحرائق نشبت "بفعل فاعل نتيجة أعمال انتقامية أو جهات لا تريد استقرار المنطقة".

وتسيطر "الإدارة الذاتية" والنظام السوري بشكل مشترك على محافظات الحسكة وديرالزور والرقة التي تعتبر أغنى مناطق سوريا بانتاج القمح والشعير.

الاخبار المتعلقة

تحرير أيهم ناصيف 🕔 تم النشر بتاريخ : 10 يونيو، 2019 9:25:50 م خبر أعمال واقتصاد زراعة
الخبر السابق
مقتل مدني برصاص مجهولين في بلدة غربي درعا
الخبر التالي
مقتل امرأة وطفليها بقصف لقوات النظام على حلب