اغتيال شخص أمام منزله في بلدة المزيريب شمال درعا

اعداد خالد عبد الحميد | تحرير عبيدة النبواني 🕔 تم النشر بتاريخ : 11 يونيو، 2019 10:55:55 م خبر عسكري عنف

سمارت – درعا

اغتال مجهولون الثلاثاء، شخصا في بلدة المزيريب (10 كم شمال مدينة درعا) الخاضعة لسيطرة قوات النظام السوري جنوبي سوريا.

وقالت مصادر محلية ومصدر مقرب من القتيل لـ "سمارت" إن مجهولين أطلقوا النار على محمود الغانم أمام منزله في بلدة المزيريب ولاذوا بالفرار دون معرفة هويتهم.

وأضافت المصادر أن "الغانم" انضم إلى ما تسمى "جمعية محبي القائد الخالد" (وهو اللقب الذي يطلقه  النظام السوري ومؤيدوه على الرئيس السابق حافظ الأسد) التي تأسست بعد سيطرة قوات النظام على المحافظة وتضم شخصيات وقادة سابقين في الجيش السوري الحر.

وأشارت المصادر أن "الغانم" كان يعمل مدرسا في البلدة ثم أجرى تسوية مع قوات النظام السوري بعد سيطرتها على المحافظة، فيما قالت مصادر أخرى أنه كان يشغل منصب مسؤول المكتب الاغاثي بالمجلس المحلي لبلدة المزيريب منذ عام 2017.

ويتهم "الغانم" بافتتاح مكتب يهدف إلى الترويج لـ "التشيّع" في البلدة، حيث أفادت المصادر أنه تعرض لعدة محاولات اغتيال سابقة إثر ذلك، إلا أن مقربين منه نفوا لـ "سمارت" صحة هذه الأنباء بشكل كامل.

وسبق أن طالت عمليتا اغتيال منفصلتين ليل الاثنين - الثلاثاء، قياديا ومقاتلا سابقا في الجيش السوري الحر، كانا يعملان قبل مقتلهما في صفوف قوات النظام السوري بمحافظة درعا.

وتشهد محافظة درعا عمليات اغتيال متكررة تستهدف بعضها أشخاصا تابعين لقوات النظام بينما تستهدف أخرى  قياديين ومقاتلين سابقينفي  "الحر"، ينفذ غالبيتها مجهولون، وسط اتهامات من قبل ناشطين بمسؤولية النظام عن معظمها.

وسيطرت قوات النظام على كامل محافظة درعا قبل قرابة تسعة أشهر بعد إبرامها مع فصائل "الحر" اتفاقات رعتها روسيا، نصت على تسليم السلاح ووقف إطلاق النار وخروج الرافضين لـ"التسوية" نحو الشمال السوري، مع ضمانات للذين يرغبون بالبقاء بعدم التعرض لهم من قبل النظام.

الاخبار المتعلقة

اعداد خالد عبد الحميد | تحرير عبيدة النبواني 🕔 تم النشر بتاريخ : 11 يونيو، 2019 10:55:55 م خبر عسكري عنف
الخبر السابق
"أحرار الشرقية" تعلن القبض على خلية تابعة للنظام بمنطقة عفرين
الخبر التالي
جرحى بقصف جوي لروسيا والنظام على مدينة كفرزيتا بحماة