سوريون يطلقون حملة للاحتجاج على حذف "فيسبوك" منشورات تنعي "الساروت"

اعداد خالد عبد الحميد | تحرير عبيدة النبواني 🕔 تم النشر بتاريخ : 12 يونيو، 2019 11:58:27 م خبر دوليسياسياجتماعي إعلام

سمارت – تركيا

أطلق سوريون حملة إلكترونية عبر موقع "Avaaz" احتجاجا على سياسية إدارة "فيس بوك" في حذف المحتوى الخاص بالحملات التضامنية مع القيادي العسكري في "جيش العزة" التابع للجيش السوري الحر عبد الباسط الساروت.

وقال مطلقوا الحملة إن إدارة الموقع حذفت العديد من تلك الكتابات، وأوقفت حسابات شخصيات سورية كتبت عنه وهذا يتناقض مع الحد الأدنى من مبدأ "حرية التعبير".

وطالب الموقعون على الحملة الذين تجاوز عددهم 14 ألف شخص، إدارة موقع "فيس بوك" بـ "إعادة كل الكتابات المحذوفة وإعادة تفعيل الحسابات المجمدة، والتوقف بشكلٍ نهائي عن مثل هذه الممارسات، والتمييز بين ماهو مسيءٌ حقاً ويُخالف شروط استخدام الموقع، وبين مواد تُعبّر عن رأي الشعوب الباحثة عن حقوقها الإنسانية التي تكفلها كل القوانين والشرائع".

وكانت إدارة موقع "فيس بوك" حذفت عشرات الصور والمشاركات لناشطين سوريين تتضمن صورة "الساروت" بسبب انتهاكها بنود الخدمة حسب التقارير التي أرسلها فيس بوك للمستخدمين.

وقال خبير في وسائل التواصل الاجتماعي فضل عدم الكشف عن اسمه في  تصريح إلى "سمارت"، إن هناك عدة احتمالات لما يقوم به موقع "فيس بوك" حول حذف صور "الساروت" والمشاركات التي تنعيه، إحداها تفترض أن يكون الموقع قد تلقى تقريرا بعد وفاة "الساروت" حول انتمائه إلى فصيل قد يعتبر "إرهابيا"، ما يؤدي لحذف المنشورات المتعلقة بذلك آليا.

وأضاف الخبير أن الإحتمال الآخر هو اعتماد "فيس بوك" على خوارزميات قد تعتبر شكل صورة "الساروت" وتضمنها لحية أو شعرا طويلا كترميز لـ "الإرهاب" وفق وصفه.

 وأكد المصدر أن عدة ناشطين حاولو التواصل مع مكتب "فيس بوك" في الشرق الأوسط الذي يقع مقره في إمارة دبي بدولة الإمارات العربية المتحدة، لكن دون الحصول على رد، كما تحاول "سمارت" التواصل مع قسم خدمة العملاء في "فيس بوك" للحصول على تفاصيل دقيقة حول ما يحدث.

وكان "الساروت" توفي السبت، متأثرا بجراح أصيب بها خلال اشتباكات مع قوات النظام السوري شمال مدينة حماة وسط سوريا.

وغادر "الساروت" محافظة حمص إلى الشمال السوري عام 2014، ومنها غادر إلى تركيا واستقر فيها فترة، ثم عاد إلى الشمال السوري حيث تعرض للاعتقال من قبل "هيئة تحرير الشام" لتفرج عنه لاحقا بعد مظاهرات تطالب بذلك، ليعلن لاحقا انضمام "لواء حمص العدية" إلى "جيش العزة" ويتسلم قائد "كتيبة شهداء البياضة" فيه.

الاخبار المتعلقة

اعداد خالد عبد الحميد | تحرير عبيدة النبواني 🕔 تم النشر بتاريخ : 12 يونيو، 2019 11:58:27 م خبر دوليسياسياجتماعي إعلام
الخبر السابق
روسيا تعلن التوصل مع تركيا لوقف إطلاق نار تام في إدلب
الخبر التالي
قتيل وجريحان لـ "الوحدات" الكردية بانفجار عبوة ناسفة شرق الرقة