"أحرار الشام" تنفي عقد أي هدنة مع روسيا والنظام شمالي سوريا

تحرير عبيدة النبواني 🕔 تم النشر بتاريخ : 12 يونيو، 2019 9:27:03 م خبر عسكريسياسي حركة أحرار الشام

سمارت - إدلب

نفت "حركة أحرار الشام" الإسلامية المنضوية ضمن صفوف "الجبهة الوطنية للتحرير" التابعة للجيش السوري الحر الأربعاء، عقدها أي هدنة مع قوات النظام السوري، بعد أن تداولت عدة مواقع أخبارا عن إعلان روسيا هدنة في محافظة إدلب.

وقال القائد العام "لأحرار الشام" جابر علي باشا على غرف إعلامية خاصة بـ "الحركة" إنه لم يتم الاتفاق على أي هدنة مع النظام، مؤكدا أن المعركة ما تزال مستمرة.

واعتبر "علي باشا" أن حديث روسيا والنظام حول هذه الهدنة هو "مجرد محاولة يائسة لإعادة ترتيب صفوفهم ورفع معنويات جنودهم بعد الخسائر التي تكبدوها"، وفق وصفه.

وأفادت مصادر من "الحركة" لـ "سمارت" أن الفصائل دمرت وأعطبت خلال الـ 45 يوما الماضية نحو 32 دبابة لقوات النظام، إضافة إلى خمس عربات "بي أم بي"، واستولت على 3 دبابات 18 عربة عسكرية وعدة سيارات محملة بالرشاشات، إضافة إلى 16 صاروخا مضادا للدروع، كما أعطبت طائرة حربية وأسقطت ثلاث طائرات مسيرة.

وأضافت المصادر أن عدد قتلى قوات النظام خلال الفترة ذاتها بلغ قرابة 622 قتيلا بينهم 85 ضابطا قياديا، بينما بلغ عدد الجرحى نحو 840 عنصرا، دون أن يتسنى لنا التحقق من دقة هذه الإحصائيات من مصادر مستقلة.

وتشن قوات النظام بدعم روسي منذ أواخر نيسان 2019، حملة عسكرية عنيفة على شمال حماة ومحافظة إدلب وريف حلب، أدت لمقتل وجرح مئات المدنيين، ونزوح عشرات الآلاف ودمار واسع بالبنى التحتية والمنشآت الخدمية واحتراق مئات الهكتارات من  الأراضي الزراعية

الاخبار المتعلقة

تحرير عبيدة النبواني 🕔 تم النشر بتاريخ : 12 يونيو، 2019 9:27:03 م خبر عسكريسياسي حركة أحرار الشام
الخبر السابق
حرائق جديدة تلتهم 160 هكتارا من الأراضي الزراعية بالرقة
الخبر التالي
قصف مدفعي وجوي مكثف لروسيا والنظام على ريف حماة الشمالي