روسيا تعلن التوصل مع تركيا لوقف إطلاق نار تام في إدلب

تحرير عبيدة النبواني 🕔 تم النشر بتاريخ : 12 يونيو، 2019 11:42:31 م خبر عسكري روسيا

سمارت - تركيا 

أعلنت روسيا الأربعاء، التوصل مع تركيا لاتفاق يقضي بالوقف التام لإطلاق النار في محافظة إدلب شمالي سوريا، تزامنا مع حملة قصف مكثف لروسيا والنظام على المحافظة، بينما نفى الجيش السوري الحر إبلاغه بالهدنة.

وقال رئيس مركز حميميم الروسي في ريف اللاذقية غربي سوريا، اللواء فكتور كوبتشيشين، إن بلاده توصلت مع تركيا لاتفاق ينص على "الوقف التام لإطلاق النار في كامل أراضي منطقة إدلب لخفض التصعيد، اعتبارا من منتصف ليل 12 حزيران 2019".

وأضاف المسؤول الروسي أن المنطقة شهدت انخفاضا "كبيرا" في عدد الهجمات منذ بدء الهدنة، قائلا إن مركز حميميم رصد حالتي قصف من قبل الفصائل استهدفت مدينتي محردة وصوران في ريف حماة، زاعما أن قوات النظام التزمت ببنود الاتفاق ولم تطلق النار ردا على قصف البلدتين، على حد قوله.

ونفى المتحدث باسم "الجبهة الوطنية" النقيب ناجي مصطفى لـ "سمارت" أن تكون تركيا أو أي طرف آخر تواصلوا معهم بشأن الهدنة، مضيفا أن خسائر النظام خلال الـ 48 ساعة الماضية بلغت نحو مئة قتيل، إضافة لتدمير قرابة عشر آليات عسكرية.

وعلى الرغم من تصريحات "كوبتشيشين" إلا أن قوات النظام مدعومة بطائرات حربية روسية، شنت  الأربعاء، حملة قصف مدفعي وصاروخي وجوي مكثف على ريف إدلب الجنوبي وريف حماة الشمالي، استخدمت فيها عشرات القذائف والصواريخ.

ونفت "حركة أحرار الشام" الإسلامية المنضوية ضمن صفوف "الجبهة الوطنية للتحرير" التابعة للجيش السوري الحر في وقت سابق الأربعاء، عقدها أي هدنة مع قوات النظام السوري، بعد أن تداولت عدة مواقع أخبارا عن إعلان روسيا هدنة في محافظة إدلب.

ويأتي ذلك في ظل حملة عسكرية لقوات النظام بدعم من روسي على شمال حماة ومحافظة إدلب، سيطرت خلالها على بلدتي كفرنبودة وقلعة المضيق وقرى بحماة، كما أدت لمقتل وجرح مئات المدنيين، ونزوح عشرات الآلاف ودمار واسع بالبنى التحتية والمنشآت الخدمية، واحتراق مئات الهكتارات من الأراضي الزراعية.

الاخبار المتعلقة

تحرير عبيدة النبواني 🕔 تم النشر بتاريخ : 12 يونيو، 2019 11:42:31 م خبر عسكري روسيا
الخبر السابق
حريق يلتهم 15 هكتار من القمح والشعير في درعا
الخبر التالي
سوريون يطلقون حملة للاحتجاج على حذف "فيسبوك" منشورات تنعي "الساروت"