عملية تبادل معتقلين بين قوات النظام و "الأسايش" في الحسكة

تحرير ميس نور الدين 🕔 تم النشر بتاريخ : 13 يونيو، 2019 11:48:03 ص خبر عسكري وحدات حماية الشعب الكردية

سمارت - الحسكة
أجرت كلا من قوات النظام السوري و"قوات الأسايش" التابعة لـ "الإدارة الذاتية" الكردية عملية تبادل معتقلين في مدينة القامشلي (82 كم شمال شرق مدينة الحسكة) شمالي شرقي سوريا.

وقالت مصادر محلية لـ "سمارت" الخميس، إن قوات النظام أطلقت سراح خمسة معتقلين من موظفي المجالس المحلية التابعة لـ "الإدارة الذاتية" بالقامشلي الأربعاء، مقابل إفراج "الأسايش" عن شخصين تابعين للنظام أحدهما صدام الكيرط الذي يشغل منصب مسؤول مكتب المصالحة والآخر قيادي في ميليشيا "الدفاع الوطني".

وأوضحت المصادر أن "الأسايش" ما زالت تحتجز مراسل قناة "الإخبارية السورية" التابعة للنظام محمد القصير، الذي كان يُفترض إطلاق سراحه ضمن عملية التبادل، دون ذكر تفاصيل إضافية.

وكانت "الأسايش" اعتقلت مراسل "الإخبارية" قبل نحو أسبوعين على خلفية اتهامه "بحرق محاصيل زراعية" في القامشلي، ليعتقل النظام ردا على ذلك موظفي "الإدارة الذاتية" في محاولة للضغط عليها بإطلاق سراح المراسل، إلا أن "الأسايش" ردت أيضا باعتقال مسؤول مكتب المصالحة والقيادي في "الدفاع الوطني".

وحاولت "سمارت" التواصل مع "الأسايش" لمعرفة أسباب وتفاصيل احتجازها للأشخاص التابعين للنظام إلا أنها رفضت التعليق على الحادثة.

وتسيطر "وحدات حماية الشعب" الكردية على كامل مدينة القامشلي باستنثاء "المربع الأمني" الخاضع لقوات النظام، كما يتقاسم الطرفان السيطرة على مناطق آخرى في المحافظة، حيث تحدث خلافات بين الطرفين من حين لآخر إثر اعتقالات متبادلة.

الاخبار المتعلقة

تحرير ميس نور الدين 🕔 تم النشر بتاريخ : 13 يونيو، 2019 11:48:03 ص خبر عسكري وحدات حماية الشعب الكردية
الخبر السابق
مئات النازحين يغادرون مخيم الركبان إلى مناطق النظام
الخبر التالي
قتيل وجرحى للنظام بهجوم مجهولين على حاجزهم شمال درعا