تركيا تنفي التنسيق مع روسيا حول قصف مواقع للفصائل شمالي سوريا

تحرير عبيدة النبواني 🕔 تم النشر بتاريخ : 14 يونيو، 2019 2:56:49 م خبر دوليعسكريسياسي تركيا

سمارت - تركيا

نفت وزارة الدفاع التركية الجمعة، ما زعمته روسيا حول التنسيق معها لقصف مواقع للفصائل في محافظة إدلب شمالي سوريا.

جاء ذلك تعليقا على بيان لوزارة الدفاع الروسية قالت فيه إن القيادة التركية طلبت من قاعدة "حميميم" الروسية غربي سوريا، "المساعدة في توفير الأمن لعسكرييها وشن ضربات" على مواقع الفصائل العسكرية في إدلب، مضيفة أنها شنت أربع غارات على مواقع بإدلب وفق إحداثيات قدمتها لها تركيا.

وقالت وزارة الدفاع التركية في بيان لها تعقيبا على ذلك، إنها تنفي ما تم تداوله حول شن روسيا غارات على مواقع زودتها تركيا بإحداثياتها، معتبرة أن هذا الخبر عارٍ عن الصحة.

واتهم الجيش السوري الحر الخميس، روسيا بالكذب حيال طلب تركيا منها قصف مواقع للفصائل العسكرية في إدلب، معتبا أنها تدخل في إطار الحرب النفسية التي تسعى روسيا عبرها لخلق جو من التوتر بين أهالي إدلب والجيش السوري الحر وتركيا.

 ويأتي البيانان بعد جرح ثلاثة جنود أتراك بقصف لقوات النظام السوري على نقطة المراقبة العسكرية التركية في قرية شيرمغار شمال غرب مدينة حماة، حيث تعتبر هذه هي المرة الرابعة على التوالي التي تتعرض فيها النقطة التركية لقصف من قبل النظام.

وسبق أن أعلنت روسيا الأربعاء 12 حزيران 2019، التوصل مع تركيا لاتفاق يقضي بالوقف التام لإطلاق النار في محافظة إدلب، تزامنا مع حملة قصف مكثف لروسيا والنظام على المحافظة، بينما نفى الجيش السوري الحر إبلاغه بالهدنة، فيما قالت تركيا إن وقف إطلاق النار لم يتحقق بشكل كامل نتيجة استمرار هجمات النظام.

وتشن قوات النظام بدعم من روسيا حملة عسكرية على شمال حماة ومحافظة إدلب، سيطرت خلالها على بلدتي كفرنبودة وقلعة المضيق وقرى بحماة، كما أدت لمقتل وجرح مئات المدنيين، ونزوح عشرات الآلاف ودمار واسع بالبنى التحتية والمنشآت الخدمية، واحتراق مئات الهكتارات من الأراضي الزراعية.

الاخبار المتعلقة

تحرير عبيدة النبواني 🕔 تم النشر بتاريخ : 14 يونيو، 2019 2:56:49 م خبر دوليعسكريسياسي تركيا
الخبر السابق
عبارات ترثي "الساروت" على جدارن بلدة بمحافظة درعا
الخبر التالي
جريحان بقصف للنظام على أرض زراعية شمال حماة