منظمات حقوقية تطالب السلطات اللبنانية بإيقاف قرار ترحيل اللاجئين وتسليمهم للنظام السوري

تحرير عبد الله الدرويش 🕔 تم النشر بتاريخ : 25 يونيو، 2019 6:34:23 م خبر دوليإغاثي وإنساني لاجئون

سمارت - تركيا

طالبت عدة منظمات حقوقية من السلطات اللبنانية إيقاف قرارها الذي ينص على ترحيل اللاجئين السوريين الداخلين إلى لبنان بطريقة غير شرعية، وتسليمهم لقوات النظام السوري.

وقالت المنظمات في بيان اطلعت عليه "سمارت" الثلاثاء، إنه يتوجب على مجلس الوزراء والمجلس الأعلى للدفاع ووزارة الداخلية والمدير العام للأمن العام إلغاء القرار الصادر عن المجلس الأعلى للدفاع وقرار المدير العام للأمن العام، القاضيين بترحيل اللاجئين السوريين الداخلين الى لبنان عبر المعابر غير الرسمية.

وتابعت المنظمات أن يتوجب على السلطات اللبنانية تحمل المسؤولية في وضع سياسة عامة ترعى لجوء السوريين الى لبنان بما يتوافق مع الدستور اللبناني والتزامات لبنان الإنسانية والدولية.

وطالبت المنظمات في بيانها تطبيق "قرار مجلس شورى الدولة لضمان الشرعية والانتظام العام في لبنان"، والذي ينص على أن قرار الأمن العام الصادر في العام 2015 والذي قضى بتعديل شروط دخول المواطنين السوريين مخالف للقانون لصدوره عن جهة غير مختصة، وأن مجلس الوزراء هو السلطة الصالحة لتعديل شروط دخول وإقامة الأجانب ولا يوجد مبرر لعدم ممارسة صلاحياته، كما أن دور الأمن العام ينحصر في تطبيق القرار ولا يحق له تعديلها.

وأكدت المنظمات أن أسباب اللجوء من سوريا إلى لبنان لم تنتف، بل ما تزال قائمة بالنسبة للعديد من القادمين من سوريا، وأن المجلس الأعلى للدفاع ليس لديه صلاحية اتخاذ قرار ات بترحيل الأجانب من لبنان، وإن حق اللجوء الى لبنان هربا من الاضطهاد هو حق دستوري، وأي قرار ترحيل الى سوريا يستوجب منحه فرصة للدفاع عن نفسه.

ومن المنظمات التي وقعت على البيان "المفكرة القانونية، رواد الحقوق، جمعية ألف، المركز اللبناني لحقوق الإنسان، أمم للتوثيق والأبحاث، دعم لبنان، منظمة تبادل الإعلام الاجتماعي، المرصد اللبناني لحقوق العمال والموظفين".

واعتقلت السلطات اللبنانية خلال الأسبوع الماضي عشرات اللاجئين السوريين، بتهمة دخولهم إلى الأراضي اللبنانية بطريقة غير شرعية.

وأصدرت السلطات اللبنانية قرارا بترحيل السوريين الذين دخلوا بطريقة غير قانونية إلى لبنان بعد تاريخ 24 نيسان 2019، وتسليمهم إلى "دائرة الهجرة" التابعة لحكومة النظام السوري، الأمر الذي اعتبره حقوقيين مخالفا للدستور اللبناني.

ويتعرض اللاجئون السوريون في لبنان لاعتقال  بشكل متكرر من قبل السلطات اللبنانية بتهم مختلفة، كما يعانون من ظروف إنسانية صعبة، ويقدر أعدادهم في لبنان بنحو مليون ومئة ألف لاجئ سوري، حسب المفوضية السامية لشؤون اللاجئين التابعة للأمم المتحدة.

 

 

الاخبار المتعلقة

تحرير عبد الله الدرويش 🕔 تم النشر بتاريخ : 25 يونيو، 2019 6:34:23 م خبر دوليإغاثي وإنساني لاجئون
الخبر السابق
أردوغان: عدد السوريين العائدين سيبلغ المليون فور إقامة المنطقة الآمنة
الخبر التالي
وفاة عناصر معظمهم نساء لـ "الوحدات" الكردية بحادث مروري في الحسكة