حرائق منفصلة تلتهم مساحة واسعة من المحاصيل الزراعية شمال الحسكة

تحرير ميس نور الدين 🕔 تم النشر بتاريخ : 25 يونيو، 2019 8:20:10 م - آخر تحديث بتاريخ : 25 يونيو، 2019 9:26:55 م خبر أعمال واقتصاد زراعة

تحديث بتاريخ 2019/06/25 20:26:05 بتوقيت دمشق (+٢ توقيت غرينتش)

تحديث بتاريخ 2019/06/25 20:14:38 بتوقيت دمشق (+٢ توقيت غرينتش)

سمارت - الحسكة
التهمت ثلاثة حرائق منفصلة الثلاثاء، مساحة واسعة من الأراضي المزروعة بمحصولي الشعير والقمح في قرى بناحية عامودا (70 كم شمال مدينة الحسكة)  شمالي شرقي سوريا.

 وقالت مصادر محلية لـ "سمارت" إن حريقا ناتج عن ماس كهربائي التهم نحو 200 ألف متر مربع (200 دونم) من الأراضي المزروعة بالقمح والشعير وغير محصودة إضافة إلى مليون متر مربع (ألف دونم) من الأراضي المحصودة في قريتي سيمتك عزو وسيمتك تواف.

وأضافت المصادر أن الحريق تسبب أيضا بإتلاف خراطيم مياه لري أراضي مشروع زراعي إضافة إلى محرك بئر مياه  تقدر قيمته بـ 7 مليون ليرة سورية.

وأفادت مصادر محلية آخرى أن حريقا ثاني لم تحدد أسبابه التهم 100 ألف متر مربع (100 دونم) من أراض مزروعة بالشعير وتعود لشقيقين من عائلة "حسن" في قرية جول بستان تحتاني، كما اندلع حريق في قرية كرنو دون توفر معلومات عن مساحة الأرض المحروقة.

وقال الرئيس المشترك لـ"هيئة الاقتصاد والزراعة" بـ "الإدارة الذاتية" سليمان بارودو في وقت سابق الأحد، إن 40 ألف هكتارمن محصولي القمح والشعير التهمتها الحرائق التي اندلعت في الأراضي الزراعية بمحافظات الرقة ودير الزور والحسكة ومنطقة عين العرب "كوباني" شمال حلب.

والتهمت حرائق آلاف الهكتارات من الأراضي المزروعة بالقمح والشعير والأشجار المثمرة خلال الأسابيع الثلاثة الفائتة في شرقي سوريا، كذلك أدت إلى وفاة وإصابة نحو عشرة مزراعين أثناء محاولتهم إخماد الحرائق في منطقة المالكية شمال الحسكة.

وتسيطر "الإدارة الذاتية" والنظام السوري بشكل مشترك على محافظات الحسكة وديرالزور والرقة التي تعتبر أغنى مناطق سوريا بانتاج القمح والشعير.

الاخبار المتعلقة

تحرير ميس نور الدين 🕔 تم النشر بتاريخ : 25 يونيو، 2019 8:20:10 م - آخر تحديث بتاريخ : 25 يونيو، 2019 9:26:55 م خبر أعمال واقتصاد زراعة
الخبر السابق
قتلى لقوات النظام بهجوم لكتيبة إسلامية شمال حماة
الخبر التالي
وفاة معتقل من السويداء في سجن "صيدنايا" التابع للنظام بدمشق